آخر تحديث :الإثنين-22 أبريل 2024-02:18ص

نادي طليعة لحج والفشل المستمر

الثلاثاء - 20 فبراير 2024 - الساعة 09:33 م

غسان علي احمد
بقلم: غسان علي احمد
- ارشيف الكاتب




يعتبر نادي طليعة لحج أحد أكبر أندية محافظة لحج، فله تاريخ كبير ويعتبر هو ونادي الشرارة قطبي كرة القدم اللحجية التي تخرج منها المواهب وأشهر نجوم كرة القدم بالمحافظة والذين مثلوا منتخبنا الوطني بفاعلية مختلفة في مناسبات عدة.

نادي طليعة لحج الآن بدون فريق كرة قدم، وهو واقع صادم عندما يكون هذا النادي الكبير لا يملك فريق يمثله وينتمي إليه كبقية فرق قرى لحج. فقد أصبح هذا النادي يعتمد على سماسرة كرة القدم لجلب لاعبين يشاركون به في البطولات التي يشاركون فيها. فيأخذون من أندية القرى المواهب وأفضل اللاعبين ليلعبوا، وياليتهم يأخذون هؤلاء اللاعبين بعقود حتى ولو مؤقتة كشهر أو شهرين أو ثلاثة أشهر، وإنما يأخذونهم بالأجر اليومي كأنهم عمال بناء.

إن ما يمر به نادي طليعة لحج الآن هو أمر محزن ومخزي في نفس الوقت، إذ أن نادياً بحجمه وتاريخه لابد أن يمتلك جميع الفئات العمرية ويجب أن يملك فريق كرة قدم خاص به مع دكة احتياط محترمة بدلاً من تجميع لاعبي أندية قرى لحج ليكونوا بهم فريقاً لفترة شهر أو شهرين ومن ثم ينتهي الأمر.

عندما يتم مناقشة البعض في هذه الأمور يردون عليك بأن هذا احتراف، لكن في الحقيقة ليس هذا بالاحتراف، فالاحتراف أن تأتي بلاعبين وتوقع معهم عقود ومن ثم يصبح هؤلاء اللاعبون ملتزمون بتلك العقود معك. لكن ما يحدث في الحقيقة هو أن اللاعبين، والذين يطلق عليهم بالمحترفين، أصبحوا مثل الشقاة يلعبون مع ثلاثة أو أربعة أو حتى خمسة أندية في نفس الوقت. فهل يطلق عليهم احتراف؟! إن هذا هو الفشل الرياضي بصورته الواضحة، وهذا في النهاية من أسباب فشل كرة القدم في محافظة لحج.

غسان علي أحمد