آخر تحديث :السبت-20 أبريل 2024-07:55ص

السير على درب الشهداء والجرحى ضمان لإستعادة الدولة الجنوبية

الإثنين - 12 فبراير 2024 - الساعة 10:06 م

أنور سيول
بقلم: أنور سيول
- ارشيف الكاتب


الـ 11 من فبراير هي ذكرى يوم الشهيد الجنوبي، ونستذكرها اليوم، تخليداً لشهداء الجنوب، ونتخذها رمزاً لتضحياتهم.

حقيقة لقد ترك لنا شهداء الجنوب ارثاً خالداً من الفخر والاعتزاز، ونضالاً سيخلد في سجلات التاريخ.

فكما قال الأستاذ حسن غيثان رئيس الهيئة التنفيذية لانتقالي محافظة أبين، في كلمته التي القاها صباح يوم امس في الاجتماع الدوري للفصل الرابع للقيادة المحلية لانتقالي المحافظة: "ان الاجتماع ينعقد في ظل مناسبة عظيمة هي الذكرى الـ 57 ليوم الشهيد الجنوبي.

وهذا تأكيداً من قيادة المجلس في محافظة أبين على الوفاء لدماء الشهداء والجرحى والسير على دربهم في استعادة الدولة الجنوبية.

فيوم الـ 11 من فبراير يوماً يجب علينا فيه استذكار تضحيات شهداء الجنوب والمراحل النضالية والثورية والكفاح المسلح، وتضحيات ابطال القوات المسلحة والأمن الذين استشهدوا في سبيل تحرير واستقلال دولة الجنوب من الاستعمار البريطاني.

واليوم علينا السير على درب الشهداء وفاء لهم. وكضمان لإستعادة الدولة الجنوبية الفيدرالية.