آخر تحديث :الجمعة-23 فبراير 2024-03:29ص

من جدة مع التحية

الإثنين - 12 فبراير 2024 - الساعة 05:32 م

عبدالسلام فارع
بقلم: عبدالسلام فارع
- ارشيف الكاتب





منذ أن وطأت قدماي مطار الملك عبد العزيز بمدينة جدة في السابع عشر من شهر يناير المنصرم وأنا امني النفس بأن اجدد ذكرياتي الجميلة في زيارة بيت الله الحرام لأكثر من مرة وبالتالي زيارة كل الأمكنة التي تعودت عليها حد العشق مثل باب مكة وباب شريف وبعض الأحياء كالسبيل والرويس والبغدادية والعزيزية وكيلو ١٤ وحي الحمراء والكورنيش وغيرها من الأمكنة ومواقع الجذب السياحي التي كانت تشدني الى حد بعيد أضافة الى زيارة الأحبة من أبناء مدينتي الحالمة تعز الحبيبة وفي مقدمتهم الأحبة أولاد أحمد غالب الحزمي....
(هاني ..محمد ...تقي. ) واولاد أحمد المونسي (عبد الماجد ونجيب واحفادهم ) الا أن
ضروفي الصحية حالت دون ذلك والحمد لله

وفي مدينة جدة التي تعرفت على معظم مساجدها في زيارتي الاولي يوم أن كنت اسكن في منزل الصديق العزيز نصر عبد الجليل المونسي في كيلو ١٤ كانت زيارتي لباب مكة وباب شريف كمقرر يومي لا فكاك منه وخلال الزيارة الحالية تعرفت على الرجل الأول في مسجد العقيلي الاستاذ القدير نضال عبد الله الزهراني الذي يستحق بجدارة متناهية أن يكون مديرا للاوقاف في محافظة جدة ان لم اقل وكيلا للوزارة فثقافته
الواسعة ونظافة المسجد تؤهلانه لذلك
...وعموما دعوني اوضح هنا بأن
فعاليات ما يعرف بالهدد
المتمثلة بازالة كل العشوائيات والتي غيرت من ملامح جدة كلية هي في الأول والأخير تصب في خدمة التنمية الشاملة وسيلمس الجميع ذلك
في القريب العاجل ان شاء الله
وعلى ذكر التنمية شدني التوسع العمراني الملحوظ في مدينة بحرة حيث أسكن مع زوجتي الحبيبة عند زوج ابنتا ام حور ونور دمث الأخلاق الشاب الجميل ابراهيم فهمي
فخلال الأسابيع الثلاثة المنصرمة استحالت المساحة المقابلة لنا الى مبنى شبه متكامل مكون من شقتين ولم يبق من تشطيبه وانجازه أكثر من اسبوع وقد شدني في ذلك العمل بل الانجاز مقاول يمني من محافظة البيضاء معظم المشتغلين لديه من محافظات الوطن الحبب اضافة الى بعض الباكستانيين الاختصاصيين في البناء بالطوب الأحمر ومن شدة اعجابي بذلك الاداء المتكامل
وتفقدي لمراحله المختلفة ربما يظن البعض بأني المالك لذلك
المبنى وقد نقلت تلك الأحاسيس للصديق والزميل العزيز والمبدع الاستاذ حسين ضيف الله العواضي بعد ان عرفت بأن هنالك قرابة اسرية تربطه باولاد المقاول صالح ومحمد