آخر تحديث :الأحد-25 فبراير 2024-10:19ص

لماذا يريدون إسقاط ( العنبوري ) ...!!

الإثنين - 12 فبراير 2024 - الساعة 05:07 م

عبدالله جاحب
بقلم: عبدالله جاحب
- ارشيف الكاتب




لماذا يتوقف نبض حبر قراراتهم في كثيرا من الأحداث والمناسبات ، وفي مرسوم إسقاط " العنبوري " يسعون إلى تنفيذه رغم عدم شرعيته ، سعي لم يكن بنفس المواصفات التي كان يتطلبها قرارات سابقة في ورق بله حيدان وشرب ماء حبره الأزرق .

قرار مرسوم إسقاط " العنبوري " ارتكبت فيه اخطأ فردية فادحة لا تغتفر ، فكل من أراد الإصلاح والصلاح الذي يطمح إليه في المنظومة الأمنية لا يرتكب مثل تلك الأخطاء وذلك " القرار " ، التي لا تعبر عن طبيعة وسير الصلاح الأمني

حتى نكون واضحين ومنصفين سنضع لكم البيض كله في سلة المرسوم الغير قانوني ولا يحمل من الشرعية الا النسر والشعار الفاقد الأهلية ، هزمهم " العنبوري" في كل شيء ، وبسبب تدني حالة الجينات " الرجولية " و " الشجاعة " لديهم ذهبوا لتمرير مرسومات تحت " الطاولة " بعيداً عن المواجهة القانونية اللازمة حيال ذلك .

أنهم حاولوا التسلل من خلف مايقارب شهور لا تعد ولا تحصى من أجل تمرير مخططهم وقرارهم في" خلسه " ليل دامس لعل وعسى تنطوي الحيلة على الجميع ، والظفر بكرسي ( الخاصة ) عدن المرصع بدماء الرجال ، والمخضبة مقابضه بتضحيات حمران العيون .
قرار مرسوم إسقاط ( العنبوري) يخفي وراءه الكثير والعديد من التساؤلات المشروعة في إزاحة رجل مناسب وفي توقيت غير مناسب .

خيوط المؤامرة تجلت واتضحت للجميع ، وأصبحت واضحة وضوح الشمس الساطعة في كبد السماء ، فلا يمكن لكرسي أن يقدم أو بآخر في ( نضالات ) فوهة البندقية ودماء الشهداء والجرحى ، ولكن لن يتم هضم " الموامرة" ، فالقائد العنبوري أسطورة نضالية ماسية باحت بسرها في الليلة الظلماء ومازلت ولم ينتهي كل شيء ، فما زال في الوقت باقية ..!!!