آخر تحديث :الأحد-25 فبراير 2024-11:03ص

دعوة للقوى السياسية بدعم حكومة بن مبارك فالوضع الاقتصادي كارثي

الإثنين - 12 فبراير 2024 - الساعة 04:58 م

محمد ناصر الجحماء
بقلم: محمد ناصر الجحماء
- ارشيف الكاتب


 




في البدء نهنئ دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك على الثقة التي اولتها له القيادة السياسية ممثلة برئيس المجلس الدكتور رشاد محمد العليمي واعضاء المجلس الرئاسي تمنياتنا له بالتوفيق والنجاح وتحقيق طموحات الشعب في تحسين الاوضاع الاقتصادية والخدمية.. 

فتعيين احمد عوض مبارك رئيس الوزراء في هذه المرحلة المعقدة التي يمر بها اليمن والمناطق المحررة  ومن أجل تخطي العوائق من قبل رئيس الوزراء يتطلب دعم التحالف العربي للحكومه وكذا رئيس مجلس القيادة وأعضاء المجلس وجميع الأطراف السياسية والمجلس الانتقالي من أجل توفير الخدمات وكذا العمل على تفعيل الأجهزة الرسمية المختلفة في جميع المناطق المحررة والعاصمة عدن أننا في مرحلة تتطلب من الجميع العمل من أجل تحسين الوضع الاقتصادي الذي أصبح وضع كارثي على المواطن الذي أصبح يعاني من ارتفاع الأسعار نتيجة صرف العملة المرتفع والذي انعكس على حياة المواطن في عدن وجميع المناطق المحررة إضافة عدم توفر الخدمات بشكل منتظم وعلى وجه التحديد الكهرباء والمياه  لعدم توفر المحروقات وكذا توقف الإنتاج في مجال النفط والغاز إضافة الى الفساد في الأجهزة الايرادية في جميع المناطق المحررة وهذا يتطلب من الحكومة وضع المعالجات السريعه لمثل هذه الاشكاليات لكي يتم تحصيلها وتوريدها الى  البنك المركزي عدن مع إصدار قرار لجميع البنوك والمصارف في عدم توريد إليها من الجهات الرسمية.. 


وندعو الى  سحب اي مبالغ تم  توريدها  من سابق في تلك البنوك والمصارف وتحويلها الى البنك المركزي عدن
وكذا  إلزام جميع المنظمات الدولية في اليمن بتوريد المساعدات التي تحصل عليها من المانحين باسم اليمن الى البنك المركزي عدن وتعطي له مبالغ مالية بعملة الريال اليمني..


 أننا نعيش في وضع كارثي ومعقد وعلى الجميع تحمل مسؤولياتهم الوطنية من خلال الوقوف مع رئيس الوزراء والحكومه وتقع على الحكومة إصدار قرار هام وضروري  وعاجل في إلغاء جميع المعاشات التي تصرف بعملة الدولار او الريال السعودي لمختلف القيادات في الدولة التي تصرف لها معاشات بعملات أجنبية.
نأمل من الدول الشقيقة والصديقة الى تقديم الدعم السياسي والاقتصادي للحكومة اليمنية الشرعية ودولة ورئيس الوزراء الدكتور احمد عوض بن مبارك في سبيل تحريك المياه الراكدة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية ودعم التوجهات الحكومية للعمل من العاصمة المؤقتة عدن.


 في الاخير نوجه دعوتنا لجميع الأطراف السياسية والمجلس الانتقالي في الوقوف والعمل مع الحكومة من أجل المواطن في عدن وفي جميع المناطق المحررة فقد أصبح يعيش في وضع كارثي نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة.
 و الله  من وراء القصد