آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-05:29م

ماذا بعد عودتهم ؟

الخميس - 08 فبراير 2024 - الساعة 07:05 م

عمر الحار
بقلم: عمر الحار
- ارشيف الكاتب


عاد  فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي برفقة دولة رئيس الوزراء الجديد واعضاء حكومته اليوم الى عدن .
وفقا وماورد من اخبار وكالة الانباء اليمنية (سبأ) وافادتها عن تأدية الدكتور احمد عوض بن مبارك اليمين الدستورية امام فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي ، الذي اصدر توجيهات سابقة بضرورة عمل كافة قيادات الدولة من الداخل .
ورسم فخامة الرئيس في كلمة له بالمناسبة الاتجاهات العامة لعمل الحكومة خلال هذه المرحلة التي وصفها بالبالغة التعقيد على كافة المستويات المحلية والعربية والدولية ويحمل التوصيف دون بقية الموجهات الاخرى رسالة مبطنة عن ما تواجهه الشرعية من مشاكل وتعقيدات داخلية وخارجية بعد ذهاب جهودها وحروبها لاستعادة الدولة ادارج الرياح ، وعجزها عن الاستقرار في العاصمة المؤقتة للجمهورية مدينة عدن التي تتجرع صنوف العذاب من القائمين بولاية الامر عليها الذين لديهم استعداد دائم للعب دور المعطل لحياة المدينة ومصالح تنميتها ، والتنكيد على الحكومة وعدم اعطاءها الفرصة المناسبة لمعالجة قضايا هذه المدينة المنكوبة بجيوش مجيشة من المليشيات ، ومنحها الوقت الكافي للنهوض بمختلف الاوضاع فيها ، وبالذات مايتعلق منها بالخدمات العامة للناس .فهل باستطاعة مليشيا عدن التخلي عن عادتها القديمة ، في مضايقة الحكومة و رفع الوصاية عنها والعمل على تهيئة الاجواء الايجابية المطلوبة لانطلاق اعمالها في ادارة شؤون البلاد والعباد من العاصمة عدن ، ومساعدتها على توفير المقومات الحقيقة للمدينة وبما يليق بها كعاصمة للجمهورية اليمنية .
هذه الجزئية هي مفتاح ومدخل لتحقيق البقية من التوجهات الرئاسية التي تمثل آلية عمل مزمنة للحكومة في هذه المرحلة ، ولكل واحدٍ منها اهمية قصوى نظرا لمعاناة الناس جراء انهيار العملة ، مرتبات موظفي القطاع العام ، تدهور الخدمات العامة في عدن والمحافظات المحررة ، وتوجيه جهود القيادات العليا لدولة نحو هدف استعادتها ونظامها الجمهوري . 
فيما تشير مصادر اعلامية انتقالية الى عدم الرضى على عودة الرئاسة والحكومة الى عدن .
ربما لم تصل لهم التعليمات الجديدة بعد !.