آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-05:13م

المسؤولية أمانة وطنية

الثلاثاء - 06 فبراير 2024 - الساعة 12:24 ص

جابر محمد
بقلم: جابر محمد
- ارشيف الكاتب


أصدر رئيس مجلس القيادة الدكتور رشاد محمد العلمي يوم أمس الاثنين قرار رقم (٥٦) لسنة ٢٠٢٤م، قضت المادة الأولى منه بتعيين الدكتور أحمد عوض بن مبارك رئيسا لمجلس الوزراء، بينما قضت المادة الثانية من هذا القرار استمرار أعضاء الحكومة في أداء مهامهم وفقًا لقرارات تعيينهم.
في البداية نُبارك لدولة رئيس الوزراء الجديد الدكتور أحمد عوض بن مبارك هذا التعيين، وهذه الثقة التي منحت له من قبل كل أعضاء مجلس القيادة الرئاسي، ونقول له كان الله في عونكم بتحمل هذه المسؤولية الوطنية الكبيرة في أصعب مرحلة سياسية يمر بها الوطن والمواطن.
نُدرك أن المهام ستكون كبيرة ومثقلة بواقع سياسي وعسكري وخدماتي يتطلب تكاثف جهود الجميع في مجلس القيادة الرئاسي والحكومة ومجلس النواب والشورى وهيئة التشاور والمصالحة وكل مؤسسات الدولة.
المرحلة تتطلب رص الصفوف خلف مجلس القيادة الرئاسي وتوحيد الخطاب السياسي والإعلامي لتحقيق النصر على الانقلاب الحوثي الذي دمر منظومة الدولة وأرهق الوطن أرضا وإنسانا.
نتطلع إلى دعم الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات للحكومة المعلنة وعلى المجتمع الدولي المؤازرة السياسية لإنهاء الانقلاب وإرغام الحوثي في الدخول بمفاوضات السلام.
إنها دعوة صادقة لكل القوى السياسية الفاعلة في الساحة اليمنية بترك أي خلافات تسهم من تشتيت الوفاق الوطني والمجتمعي والوقوف مع العمل المؤسسي ممثلة بالمجلس الرئاسي بقيادة الدكتور رشاد العليمي والحكومة التي نصت المادة الثانية من قرار يوم أمس استمرار أعضائها في أداء مهامهم وفقًا لقرارات تعيينهم.
علينا أن نستوعب جيدًا بأن بلادنا تمر بأخطر مرحلة وتحمل المسؤولية هي أمانة لخدمة الوطن والمواطن وتحقيق التنمية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية وعلى كل مسؤول أن يكون لصيقا من هموم الناس وفي خدمتهم.