آخر تحديث :الثلاثاء-23 أبريل 2024-04:59م

سقطت bbc بفبركاتها وشمخ القائد عيدروس الزبيدي بعنفوانه

الأحد - 28 يناير 2024 - الساعة 07:48 م

عبدالله الصاصي
بقلم: عبدالله الصاصي
- ارشيف الكاتب




لم اتوقع من قناة اعلامية بحجم ال bbc أن تصبح مزبلة لجمع من هب ودب واطلق لسانه النتن للنيل من رمز الوطن ونبراس الوهج الذي يهدينا على طريق الصواب القائد اللواء عيدروس الزبيدي الذي احبه شعب الجنوب العربي حتى الثمالة .
وهيهات لقنوات الافك أن تنال من روح الشعب في محاولاتهم انتزاعه من الجسد الجنوبي بفركاته شخوص لاينتمون للصفة التي يتصف بها الاعلام النزيه الذي نعرفه من خلال المهنية التي تنتصر للحق ومع ذلك لاحظنا العكس فيما شاهدناه على قناة bbc من السقوط الاخلاقي والتدليس الذي شاب الفيلم حينما حول المرجفون الضحية ليصبح جلادا امام الاخرين وذلك باجتزاء مقاطع من مقابلة القائد عيدروس ووضعها في غير مكانها ودعمها من قبل المذيعة والكورس في الاستيديو المعد لايقاع القائد عيدروس في الفخ ظنا منهم أن مثل تلك الاعمال الرخيصة تنطلي على شعب الجنوب الذي شرب السياسة ولايحتاج من يعلمه ياها ويعلم يقينا من هو القائد عيدروس الذي يحاولون تقويله مالم يقله .

سقطت bbc في فيلمها المشبوه عندما نطق الرويبضات من على منبرها بقولهم أن الاغتيالات التي تمت نفذت من قبل الجنوبيين وبدعم الامارات الشقيقة التي عرفناها تحارب الارهاب باشكاله والوانه وبينما من قام بتلك الاغتيالات التي طالت الجنوبيين من عام ١٩٩٠ م سوى كانوا من الساسة والعسكريين وائمة المساجد بينما الجميع يعرف من وراءها من المتنفذين الشماليين الذين لم يسلم منهم ابن جلدتهم جارالله عمر الذي اغتالوه في حرم مجلس النواب بصنعاء واستمروا في افعالهم الشنيعة ثلاثون عام يحصدون في رجال ونساء الجنوب .

مؤسف جدا ماوصلت اليه قناة bbc التي اصبحت اليوم القناة الشيطانة في نظر من يشاهدها وهم يرونها تقلب الحقائق وتزكي تخادم الاطراف اليمنية الشمالية في العدوانية المفرطة على الجنوبيين وتصورهم اي الشماليين بانهم الضحية والجنوبيين العزل من الاسلحة والتقنيات بانهم الجلاد وفي ذلك محض افترى لايصدقه راعي الابل في الوادي الذي لايشاهد قنوات التلفزة التي لوثتها الزناميل من مذيعي ومخرجي البرامج والافلام المفبركة على قناة bbc التي شذت وخرجت عن طور النزاهة ومهنية الاعلام الذي لايحيد عن المصداقية ونقل الواقع كما هو بدون ميلان الى طرف على حساب طرف .
وبدورنا نؤكد لهؤلاء أن اللواء عيدروس ثمرة نضال مرير ونعرفه كما نعرف انفسنا بانه الجوهرة الثمينة التي سنحافظ عليها ماحيينا وسيظل قائدنا وملهمنا نسير على خطاه واينما يوجهنا نتجه ولن نصدق ما يقال عنه من فبركات اعلامية .