آخر تحديث :الثلاثاء-23 أبريل 2024-04:20م

جامع العُقيلي بجدة

الأحد - 21 يناير 2024 - الساعة 05:06 م

عبدالسلام فارع
بقلم: عبدالسلام فارع
- ارشيف الكاتب



توطئة
- منذ أن وصلت الى مدينة جدة عصر الاربعاء المنصرم بعد رحلة علاجية في قاهرة المعز دامت ١١٥ يوما وأنا امني النفس بالخروج من المنزل للصلاة في أقرب بيت من بيوت الله الى أن تحقق لي ذلك يوم أمس حيث كنت مع ولدي عبد الرقيب في باب شريف وأنذاك لم يكن باق على أذان المغرب سوى دقائق معدودات قلت له لنتوجه لأقرب مسجد فوقع الاختيار على مسجد العُقيلي بضم العين ، وحينما وصلنا الى بوابته الخارجية شاهدت مجموعة من الدرج التي لابد من صعودها وبعد حيرة لم تدم غير ثوان فقط توكلت على الله وبدأت بالصعود وصولاً الى الدور الثاني ، وما أن أطليت على ساحة المسجد ومنبره وكل شيء جميل فيه حتى طلبت من ولدي عبد الرقيب أن يأتيني بمقعد كي اصلي عليه ، وهنا سمعني رجل نادرمتميز وجميل فبادر على التو باحضار مقعد خاص وابتسامة نقية ومعبرة وضعه في الصف الأول شكرته على ذلك وقبل أن اصلي تحية المسجد عرفت بأن ذلك الرجل الجميل والنادر هو امام وخطيب المسجد الاستاذ نضال عبد الله علي الزهراني والذي أثبت بأنه خير من يمثل ليس فقط جامع العقيلي ومكتب الأوقاف بجدة بل المملكة بشكل عام ، ليس لتعامله الحضاري الفريد والنادر فحسب بل لحرصه الشديد على النظافة العامة في كل أرجاء المسجد وقد لاحظت ذلك بجلاء منذ المحطة الاولى في حمامات المسجد والميضائة وصولاً الى الدور والمساحة الخاصة بالصلاة والتي تتسع لما يقارب ال ٨٠٠ مصل وربما لا ابالغ ان قلت بأن جامع العُقيلي بباب شريف يعد من أنظف المساجد التي عرفتها في جدة قبل عام ونصف وفي العام ٢٠١٤ وهو جدير بأن يحظى برعاية متكاملة من مكتب الأوقاف حتى يظل محافظاً على المستوى المشرف في نظافته العامة .
بقي أن اشير الى أن كل مساجد جدة والمساجد الاخرى التي عرفتها في المملكة ليس لها مثيل في كل المدن التي عرفتها هنا وهناك وختاما أقول ما أن حان موعد صلاة المغرب حتى أتحفني وأذهلني امام وخطيب المسجد بصوته الرخيم وتلاوته المتميزة .
( اقوال مأثورة )
- اصبحت اقرأ النفاق في عيون الكثيرين وأبتسم .
- لا تكن ساذجاً وتصدق أن الأيام تغير الناس الأيام تكشفهم على حقيقتهم .
- لا تندم على صمتك إطلاقاً فنحن نخسر الآخرين دائماً بسبب حديثنا الزائد وليس صمتنا الزائد .
- الصادق يخسر دائماً ، في صراع الكلمات ، لانه مقيد بالحقيقة ، بينما الكاذب يمكنه أن يقول اي شيء .