آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:55م

سلطان لحج يطالب باستقلال لبنان

الأربعاء - 10 يناير 2024 - الساعة 12:24 م

احمد محمود السلامي
بقلم: احمد محمود السلامي
- ارشيف الكاتب


في رسالة عمرها ثمانون عاماً .. احتج السِر عبدالكريم فضل بن علي العبدلي سلطان لحج على الاجراءات المؤلمة التي تقوم بها اللجنة الفرنسية في الذي كان آنذاك يرزح تحت وَطْأة الانتداب (الاحتلال) الفرنسي . و رفع السلطان في تاريخ 19 نوفمبر 1943م رسالة مهذبة إلى حكومة الملك جورج السادس عبر والي عدن السِر جون هاثورن هال ، وبالإضافة الى احتجاجه عبر السلطان عن تأييده للقضية اللبنانية ، وطالب بإعطاء لبنان استقلاله وحريته . نص الرسالة :
سري / مهم ومستعجل
26 ذو القعدة 1362هـ
19 نوفمبر 1943م
قدوة الأمراء الكرام وعمدة الرؤساء الفخام ، محبنا وصديقنا صاحب السعادة السِر جون هاثورن هال (كي سي ام جي) والي عدن المفخم دام محروساً .
بعد التحية والسلام .. يا صاحب السعادة ، بناءً على الإجراءات والحوادث المؤلمة التي اتخذتها اللجنة الفرنسية في لبنان ، فإننا نضم صوتنا الى اصوات الامم العربية الاخرى في تأييدها للقضية اللبنانية ، ونرجو من سعادتكم رفع احتجاجنا لحكومة جلالة الملك . فالأمة العربية التي نفضت يدها من تركيا الدولة الاسلامية لأجل استقلالها ، كانت ولاتزال معلقة آمالها على مساعدة حكومة جلالة الملك و زادت آمالها عندما انضمت الولايات المتحدة و روسيا إليها لتحرير الأمم المغلوبة على أمرها . فكما أن فرنسا تنتظر إنصافها من المانيا بمساعدة هذه الدول الثلاث كذلك العرب ينتظرون إنصافهم منها ، وليس من العدل أن ترفض اللجنة الفرنسية إعطاء لبنان حريتها بينما هي نفسها تسعى لهذا الغرض .
ندعو الله ان يكلل مساعي حكومة جلالة الملك بالنجاح ويعيد على الأمم المغلوبة استقلالها ومجدها ودمتم . توقيع السلطان عبدالكريم فضل . (انتهت الرسالة)
وكانت فرنسا بعد الحرب العالمية الأولى وبتأييد من عصبة الأمم عام 1920م قد فرضت نظام الانتداب على المناطق التي تركها العثمانيون مفككة ، بحجة مساعدتها في تأسيس دول جديدة ، لكنه في الواقع كان احتلال بصيغة جديدة استمر على لبنان الى عام 1946م .
وبعد صراع سياسي طويل استطاع اللبنانيون مسيحيين ومسلمين الاتحاد معاً ووقعوا على وثيقة الميثاق الوطني اللبناني ، وأعلنوا الاستقلال كأمر واقع عام 1943م ، لكن الفرنسيون رفضوا ذلك ولم تغادر قواتهم اراضي لبنان كلياً الا في 17 ابريل 1946م ، بعد ضغوط إقليمية ودولية كبيرة .