آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:55م

سلام الحاجة..هل هو حاجة؟!!!

الثلاثاء - 26 ديسمبر 2023 - الساعة 01:32 م

يسر العامري
بقلم: يسر العامري
- ارشيف الكاتب



أ.يسرمحسن العامري
الثلاثاء26ديسمبر2023
من ذا الذي لايريد السلام ويتطلّع إليه،ومن ذا الذي لايريد الامن والامان،إلا مستفيداً من هذه الحرب ويرى فيها تحقيق مصالحه الأنانية على حساب شعب أنهكته الحروب وتجرّع اسوأ مافيها وعانى منها أشدّ المعاناة،
إن السلام أصبح ضرورة ومطلب شعبي مُلح،واليمنيون تواقون للسلام وهم ارقّ قلوباً وافئدة وقت السلم، واولو قوةٍ وبأسٍ شديد أثناء الحرب،
إن السلام المنشود لابد ان يقوم على مبادئ العدالة والمساواة والعيش الكريم الذي تقوم مداميكه على الإنصاف وإعطاء كل ذي حق حقّه دون ظلم او إجحاف،وان لايكون فيه(جمل يعصر وجمل يؤكل العصّار)،فالظُلم يولد ردود افعال لدفعه،على المستوى القريب او اوالبعيد، وربّما العودة لدوامة العنف بشكلٍ او بآخر من جديد،،
المتتبّع لخارطة السلام المسربة للإعلام يرى فيها
من المظلومية على بعض المحافظات ما لا تُخطئه عين،ويرى فيها كذلك إجحاف على المحافظات التي هي في نطاق الشرعية،مثلاّ فيما يخص الرواتب فإن صحّت التسريبات فسيكون متوسط راتب المؤظف والمتقاعد500ر.س وربما
بأثر رجعي منذ عام2014 للمحافظات الواقعة تحت نفوذ الحوثي، ولا حديث عن البقية،وشكل الشرعية مغيّبة او لا تدرك،، إذا كان هذا صحيحاّ،
الم يستحق مؤظفي ومتقاعدي من يحكمونهم
على الاقل الفارق بهذا الاثر الرجعي!!!
أم ان قومي لايعلمون؟!!
فتح المطارات والطرق، ألا يستحق ان يكون في كل المحافظات،فاين مطار الريان، ومطار سيؤن من ذلك،ألا يستحقان ان تفتح خطوط الملاحة الجوية امامهما مثلما كانت عليه قبل الحرب؟
هناك خطوط تماس بين الفرقاء فهل ادرك المتفاوضون أنه لابدّ من وضع إحتمالات الى حدوث إحتكاك بينهما لمجرّد ادنى إختلاف ولابد من وضع ضوابط وقوّة مراقبة محايدة َتمنع وتَفصل في حالة حدوث ذلك،اما ترك الكل- يتقبّض باذنيه- ربما تكون هذه بؤرة تنسف جهود السلام المبذولة،،
وعليه لابد من التريًت وعدم التسرع وضرورة الوقوف امام كل نقطة من خارطة السلام وإيجاد الضوابط التي تعمل على ديمومية السلام وعموميته، فسلام
الحاجة قد لايكون هو الحاجة!!
والله الموفق .