آخر تحديث :الجمعة-21 يونيو 2024-05:21م

تابوت العهد (والأرمو)

السبت - 23 ديسمبر 2023 - الساعة 01:36 م

احمد سالم فضل
بقلم: احمد سالم فضل
- ارشيف الكاتب


يسود الاعتقاد عند كثيرين جداً من المتابعين عن مصطلح الصهيونية هو أنه مصطلح قديم وهذا خطأ كبير لكون الصهيونية الوظيفية حديثة جداً، أما جبل صهيون ذكر في التناخ  فالصهيونية هي مشروع استيطاني بمفهوم البعد الديني أُشُهر في القرن التاسع عشر من قبل الفيلسوف النمساوي (نثان بن بون) إن توظيف مصطلح الصهيونية  كان لسبب أن اليهودية ديانة غير تبشيرية، فقط ينتسب إليها كل من امه يهودية وهذا المشروع الاستيطاني يحتاج الى التستر الديني حيث شُرع ذلك الفيلسوف اعتناق الصهيونية الواسع حتى من غير اليهود  ليتمكن أي شخص من أي دين آخر أن يتبع فكر الصهيونية ، فنجد شخص إسرائيلي صهيوني وآخر مسيحي صهيوني وعربي صهيوني وحتى نوضح للقراء هذه الصورة التاريخية المركبة لابد من تفنيد المفاهيم التالية "التناخ والعهد القديم "معلوم ان كتب اليهود تأتي ضمن مجموعة (التناخ ) التي تتكون من : توراة اسفارموسى الخمسة ،والنبوئيين (انبياء اليهود )بعد موسى عليه السلام والكتوبيين الحاخامات ومن هذه الكتب تفرعت نبوءات بني إسرائيل والمسيحيين ضمن العهد القديم وفي اغلبها مبني على التحريف والاساطير.

ومن اهمها شريعة البقرة الحمراء (سفر العدد اصحاح 19) 1وكلم الرب موسى وهارون قائلا 2 هذه فريضة الشريعة التي امر بها الرب قائلا. كلم بني اسرائيل ان يأخذوا اليك بقرة حمراء صحيحة لا عيب فيها ولم يعل عليها نير 3 فتعطونها لا لعازار الكاهن فتخرج الى خارج المحلة وتذبح قدامه. 4 ويأخذ العازار الكاهن من دمها بأصبعه وينضح من دمها الى جهة وجه خيمة الاجتماع سبع مرات. 5 وتحرق البقرة امام عينيه. يحرق جلدها ولحمها ودمها مع فرثها. 6 ويأخذ الكاهن خشب ارز وزوفا وقرمزا ويطرحهن في وسط حريق البقرة. 7 ثم يغسل الكاهن ثيابه ويرحض جسده بماء وبعد ذلك يدخل المحلة ويكون الكاهن نجسا الى المساء. 8 والذي احرقها يغسل ثيابه بماء ويرحض جسده بماء ويكون نجسا الى المساء. 9 ويجمع رجل طاهر رماد البقرة ويضعه خارج المحلة في مكان طاهر فتكون لجماعة بني اسرائيل في حفظ ماء نجاسة. انها ذبيحة خطية. 10 والذي جمع رماد البقرة يغسل ثيابه ويكون نجسا الى المساء. فتكون لبني اسرائيل وللغريب النازل في وسطهم فريضة دهرية.

إن شريعة البقرة الحمراء هي أهم مرتكز عقائدي عند معتنقي الصهيونية العالمية الحديثة حيث ان راس هرم هذا المعتقد هي دول المسيحيين الكاثوليك (أمريكا، بريطانيا، فرنسا) فهذه الدول هي من انشاءات الكيان الصهيوني في انتظار العثور على تابوت العهد وهيكل سليمان وظهور البقرة الحمراء ليتم ذبحها ليتطهر اليهود الصهيونيين وينتظروا المسيح عند نزوله من السماء حسب معتقداتهم ،اما نبوءات سفر اشعياء الاصحاح " 59" فهي موجه الى معتنقي اليهودية الغير تبشيرية تنبا النبي لقومه الرب سيتخلى عنهم بسبب آثامهم النص من (1- 3): 1- ها إن يد الرب لم تقصر عن ان تخلص ولم تثقل اذنه عن أن تسمع 2 - بل اثامكم صارت فاصلة بينكم وبين إلهكم وخطاياكم سترت وجهه عنكم حتى لا يسمع. 3 لان ايديكم قد تنجست بالدم واصابعكم بالاثم، ان تحريفات اليهود مستمرة حتى اليوم وكان اخرها ما تفوه به (بن يمين نتنياهو) وأسقط نبوءة اشعياء على حماس مخالفاً لما هو في كتب بني إسرائيل المخطوطات الأولى او الكتب المحرفة ومن أخطر ما تشير اليه عدد من الدراسات العبرانية ان تابوت العهد موجود في اليمن وما تدفق أفواج يهود الفلاشا من الأرمو الى جغرافيا اليمن الا تهميدً لهذه الدراسات ونبوءات الاساطير وان رحلة الأرمو هي رحلة بحث دينية راجله سيراً على الاقدام وعكسية ومن مختلف الاتجاه الأربعة ومرتبطة بقصة زواج  الملكة بلقيس من النبي سليمان التي تشير انهما خلفا ولداً لهما وهو من اخفاء تابوت العهد في مكان ماء في اليمن.