آخر تحديث :الأحد-19 مايو 2024-08:30ص

البطن حبلى والجنين ميت

الإثنين - 18 ديسمبر 2023 - الساعة 07:10 ص

عبدالقادر زين بن جرادي
بقلم: عبدالقادر زين بن جرادي
- ارشيف الكاتب


هذا هو حال القضية الجنوبية في كل المفاوضات التي تمت والذي مازالت تجري والقادمة، الملف مستبعد والقضية ضايعة والقيادة تلعب في عقول الناس ومازالت للأسف تمارس إنتاج أفلام الخيال مازالت عقلية السبعينات تمارس دورها وتنشر أفكارها وشعاراتها.

عقول غير قادرة على تغيير ثقافة بيع الكلام والوهم. 

عقول غير قادرة على بناء دولة وتحقيق أمن واستقرار. 

عقول القيادة لم تستطيع حتى اللحظة من أن تسيطر على صغار قاداتها وجنودها ومحاسبتهم. 

عقول تتخذ من قضية شعب وسيلة تستثمرها لمصالحها الشخصية، وتستخدم قضية شعب وأرض بطريقة دلداغ عواطف المستعطفين في رسم دولة ومستقبل شعب العالم لا ينظر الى اشكالكم وليس مستعد ان يجلس مستمع لشكواكم وبكائكم وعويلكم لتثيرون عواطفه كما تثيرون عواطف المنبهرين بكم ليحقق لكم دولة. 

أنتم غائبون عن كل حساب ولا وجود لكم في اي مفاوضات ولا حتى بدولة الشراكة والمناصفة والمحاصصة ولا بالواقع لكم تأثير، عرفوا مطالبكم الشخصية فحققوها لكم بالقطارة وابعدوكم عن ساحة الملعب ووضعوكم في منصة كبار الشخصيات تتصورون ببدلاتكم واكاليل الورود الصناعية فوق مناضدكم وقوارير الماء والعصير الفاخرة امامكم ومن خلفكم جيش من الحراسات.

ذلك ما تمنيتوه وناضلتم من أجله تحقق ونسووكم قضية ارض وشعب اشغلوكم بكثرة قراراتكم الهيكلية وزياراتكم  لتدشين افتتاح المولات والمخابز فابعدوكم عن كل هام لم نرى لكم كرسي بأي مفاوضات مستقل باسم الجنوب وادخلوكم في قضية نقاش افلاطوني هل الجنوب يمني ام عربي وهل اليمن دولتكم ام انتم خليط من المواطنين.

يا سادة يا كرام العالم ينظر لمن يحقق شكل دولة ويثبت هيبتها ويسيطر على صغيرها وكبيرها ويضع الكل في ميزان العدالة ويدير عجلة الدولة بجدارة ولدية افكار وحلول ومطالب تهم حياة الناس لا ينظر لمن يبقبق بالكلام وينشر الأوهام لا ينظر لمن لا يملك قرار نفسه وحتى تقبيل اولاده ومقابلتهم الا بأمر من سيدي الوالي.

أيها الجنوبيين قضيتكم في بطن حبلى ولكن الجنين داخلها ميت فلا تبحثون له عن اسم ولا تنتظرون موعد ولادته.

والله من وراء القصد ،،،

✒️ عبدالقادر زين بن جرادي