آخر تحديث :الأحد-03 مارس 2024-09:29ص

إلى سعادة ( الوزير ) وسيادة ( أبن الوزير ) ..!!

الأحد - 10 ديسمبر 2023 - الساعة 10:20 ص

ناصر بو صالح
بقلم: ناصر بو صالح
- ارشيف الكاتب


خبراً من هنا وأخر من هناك ، كلها تتحدث عن بدء عملية تعشيب وترميم ملعب لكرة القدم في محافظة ما ، وأفتتاح أخر تم انجازه في محافظة أخرى ، بل في بعض المحافظات أكثر من ملعب وأثنين وثلاثة يتم العمل فيهم أما بتمويل ودعم خارجي أو بتمويل محلي من الوزارة أو المحافظة ، إلا من شبوة لم نسمع أو نشاهد هكذا أخبار سعيدة وسارة للشارع الرياضي الشبواني  .. اللهم لا حسد .

وحدها شبوة تتضاعف ويكبر فيها عدد المعسكرات لتجنيد شبابها لاستغلالهم من أجل مصالح وأطماع داخلية وخارجية لا ناقة لهم فيها ولا جمل ولا حتى فأر أو قطة .. وفي ذلك يتسابق ويتنافس المتنافسون ..!!

شبوة .. رغم مساحتها الجغرافية الكبيرة ، وتعداد سكانها الكبير ، وعدد مديرياتها وأنديتها الرياضية الكثيرة، وقبل هذا وذاك تعد من المحافظات الغنية على مستوى اليمن شمالاً وجنوباً ، بما تحمل من خيرات وثروات على أرضها وفي باطنها ،  إلا انها لا تمتلك ملاعب منشأت رياضية يستغل فيها الشباب أوقاتهم وتفريغ قدراتهم ومواهبهم الرياضية في مساحاتها ، حيث لا توجد في شبوة سوى ملعب واحد مكسي بالعشب الصناعي، وهو ملعب الفقيد ناصر الخليفي بالعاصمة عتق ويعد غير مكتمل كملعب واستاد رياضي لما يحتاج من صيانة وتكملة للكثير من الأعمال فيه كالمدرجات وغرف تبديل الملابس للاعبين والحكام والحمامات والمقصورة الرئيسية ..!!

إلى وزارة البكري ، والسلطة المحلية للمحافظة بقيادة الشيخ عوض أبن الوزير ، ألا تستحق شبوة ملعب متكامل من مختلف الجوانب في العاصمة عتق ، وملاعب أخرى في المديريات الأخرى كملعب البراح بمدينة حبان الذي يشهد هذة الأيام على أرضيته الترابية منافسات النسخة الثالثة من بطولة شهيد شبوة والوطن الشهيد البطل أحمد علي باحاج لكرة القدم لأندية محافظة شبوة..؟!  

إلى وزارة البكري ، والسلطة المحلية للمحافظة بقيادة الشيخ عوض أبن الوزير ، ألم يلفت انتباهكم واهتمامكم ذلك النشاط والزخم الرياضي الكبير الذي تعيشه شبوة هذة الأيام وفي السنوات الأخيرة لكي تمنحوها ما تستحقه وتأهلوا ملاعب انديتها التي تستحق التأهيل والتعشيب لأهميتها ولما ستعود به من نفع لشباب ورياضيو وأندية شبوة ..؟!

سعادة الوزير نائف البكري ، والشيخ عوض ابن الوزير محافظ المحافظة .. نطرح هذة التساؤلات وهذة المناشدة وكلنا أمل بأن ترق وتحن قلوبكم على شبوة وتمنحوا شبابها ورياضيوها حفنة من الاهتمام أسوةً بالكثير من المحافظات الأخرى التي تنال اهتمام وعناية الوزارة وسلطاتها المحلية من خلال متابعة أو تنفيذ المشاريع الرياضية وتطوير البنية التحتية الرياضية فيها .