آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-09:55ص

الكهالي

الإثنين - 04 ديسمبر 2023 - الساعة 07:22 م

عبدالقادر زين بن جرادي
بقلم: عبدالقادر زين بن جرادي
- ارشيف الكاتب


قال الكهالي صباح الخير واجمل تحية

يا ظبي بين الغزال شيخ شعراء يافع

الشيخ الشاعر محمد سالم علي الكهالي الناخبي

فحل شعراء يافع وأبلغهم شعرا وفصاحة

ذائع الصيت شعرا وشجاعة وكرم وحكمة

من عاشره غنم الصديق الوفي والرجل الشهم

ومن جالسه ما ندم 

تأخر الأدباء والمثقفين والمكرمين في تكريمه كثير 

الشاعر الذي يتربع على قمة شعراء يافع من فترة طويلة 

بلا منافس غزير الشعر جميل المعاني سلسل الكلمات صريح القول بديع النظم 

قوي المنافسة والسجال ما ساجله شاعر الا وأعترف بقوة شعره 

رجل مهذب الخلق والأخلاق عفيف متعفف سمح الطلعة بهي الوجة 

صريح الكلام واقعي المنطق 

حكيم مصلح صاحب ثقة عليا من بين كل الثقات 

عرفته من عام ٨٦ واعتز بمعرفته وأفتخر بصداقته 

لطيف ودود رحيم 

متزن لين الجانب

مستمع جيد لا يكل ولا يمل ولا يقطع حديث صبور حليم

الشيخ الشاعر محمد سالم الكهالي رجل وقور 

يحترمه كل من سمعه وجالسه 

ويحتكم له وإليه يحتكم المحكمون 

رجل طيب صافي النية لا يعرف اللف والدوران 

ولا الخبث 

يكره الكيد والمكيدة والتحايل والخداع يغضب بشدة اذا شعر بهذه الصفات الدنيئة 

رجل متدين عرف ربه وصفاء قلبه وحسن خلقه .

مأثرة كبيرة وكلماتي في حقه قليلة

شاعر الشعراء بلا منازع 

حتى وأن تأخر المكرمين له الا انه لم يطالب بان يكرم ولا يلتفت لذلك لان اشعاره قد كرمها محبيه ومستمعيه لم تزل تردد اوتار الفن اجمل ما فصح به لسانه وقريحته من عذب الكلام وبراعة القصائد

شجاع في زمان كان الشعراء يجاملون خوفا

قال الكهالي الفسل لا تسيطر وطلع له قرون

بيغير الواقع وبيبهذل بحمران العيون

هذه حقيقة يا مسائيل البلد لا تنكرون

ولا تقولون الكهالي سار في عقله جنون 

كلمات قيلت في عام ٨٦ بعد نكبة الجنوب واليوم ما زالت صدها يفصح عن وضعنا حين يتسلق من لا يستحق القيادة ويبهذل بحمران العيون

اطال في عمرك يا شيخنا الجليل ابا حسن

ومتعنا في عمرك لنستفيد من حكمتك ونحتذي بأخلاقها السمحة ،

أخيك على البقاء وصديقك على الوفاء باذن الله

عبدالقادر زين بن جرادي