آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:06م

مؤتمر حضرموت الوطني من القمة الى القاعدة!!!

الجمعة - 01 ديسمبر 2023 - الساعة 11:39 م

يسر العامري
بقلم: يسر العامري
- ارشيف الكاتب


أ. يسرمحسن العامري
الجمعة 1ديسمبر2023
بعد خمسة أشهر تزيد او تنقص حصلت بداية المخاض لمجلس  حضرموت الوطني،وعُقد له مؤتمراّ صحفياً خارج
حضرموت للإعلان عن مقدّمة المولود الجديد الذي ربّما تعلّق به بعض الحضارم والغالبية العظمى لم تكترث به ولم تَعطه بالاً بحكم التجارب
المتعدًدة  للمكونات التي هي واقع حال،ولم تحقق اي منها طموحات وآمال الحضارم في السيادة والثروة والعيش بدون منغّصات،وفي هذا المؤتمر الصحفي تمّ الإعلان عن هيئة رئاسة لهذا المجلس،،،
والمتتبع لهذا المؤتمر الصحفي ومن تعابير لغة الجسد،والتأتأة والحَشرجة في نَبرَات الصوت يُستَنتج من ذلك إن بداية
هذا المخاض كانت عسيرة جداً واحتاجت الى عملية قيصرية معقدّة ،وإن الامور لم تمشِ بسلاسة كما يُعتقد، وممايؤكد ذلك خليط الاسماء التي نَكِن لبعضها الإحترام ودليل سرد تلك الاسماء وفق الاحرف الابجدية دون مراعاة لسن اومكانة وهذا مؤشر بأن وراء الاكمه ما وراءها، وهو مانتج عنه تقديم بعضهم إعتذارهم..وربما تتوالى الإعتذارات وهذا يَنُم عن عدم تنسيق مع كل الاسماء المعلنة،وتجاهل بعض الرموز الحضرمية
التي من الصّعب تجاوزها
فالمحافظ مبخوت بن ماضي كان من اوائل من
وضع لبنات هذا المجلس
وكان له دور يَصُعب إنكاره وبالذات في المرحلة الاولى،ومع ذلك تم تجاهله،،،

وعلى كل حال هناك علامات إستفهام من الضرورة بمكان الإجابة عليها وهي:
عادة عندما تُنشأ المكونات ويتم الاعداد لها تقدم كل وثائقها وتنتخب هيئاتها عبر القاعده اي من الاجتماع التاسيسي، الذي هو بمثابة الجمعية العمومية،
وحتى الأسم يخضع للنقاش في القاعدة .
فهل هناك ترتيب لهذا الاجتماع وزمانه ومكانه وماهي اهميته
إذا ماقد أُعدّت الوثائق واُعلنت الهيئات وربما وصل الأمر الى تسمية الرئيس فماذا بقى!!!؟
من أين سيستمد هذا المجلس شرعيته وتمثيله، هل بقرار علوي،اوبتدخل ما!!!
او انه يكفيه مايسير عليه
ومن ركب في مقطورة هذا  المجلس قد ركب ومن تخلف فقد تحرك القطار بمقطوراته وبمن حضر!!!
هل يحتاج هذا المجلس لترخيص رسمي من الجهات المختصة على غرار معظم المكونات السياسية والاجتماعية ،وإن كان كذلك كيف سيُعطى له وقد تجاوز الخطوات المحددة لعملية إنشأ اي مكون سياسي كان او اجتماعي،ولم يبدأ من القاعدة بل بدا من القمة
وهو مايخالف التراتبية المتعارف عليها لقيام اي مكون،
هل من حضروا يمثلون   الحضارم الذين تعدادهم بالملايين  في الداخل وفي الخارج؟
إذا سلّمنا إفتراضاّ إن هذا المكون هو الممثل السياسي والاجتماعي الاوحد لحضرموت،وكما يصرحون بان تذوب في نطاقه بقية المكونات، هل
تم إستيعاب تمثيل كل هذه المكونات في حضرموت وفي المهجر بدون إستثناء
وهل تم فعلا إشراك مختلف الطيف الحضرمي حتى تؤشر بوصلته نحو النجاح،ام إنّ
الامر قد قضي بمن حضر
والبقية قد فاتهم القطار؟!!
بالمختصر المفيد-ومع التقدير لجهد الشقيقة السعودية- إن هذه النبته لم تنبت في التربة
الحضرمية ولم تروى بعد بالمياه الحضرمية،فهل عندما تاتي محمولة وتغرس في عمق التربه الحضرمية وتسقى بماءها
وتسنتشق هواءها تستطيع ان تتكيف مع كل هذه العوامل،،ام تذبل وتصفّر
وتنتهي،،،الله وحده العالم

فالوصول من قمّة المثلت الى قاعدته قد تكون غاية في الصعوبه، وقد يحدث فيها إنتكاسة
فالقاعدة تقول :
من القاعدة الى القمة وليس من القمة الى القاعدة،
واعتقد إن هذا هو السبيل الصحيح!!