آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-09:14ص

فجر 30 نوفمبر مفتاح النور الذي بدد ظلام الاستعمار !!

الخميس - 30 نوفمبر 2023 - الساعة 11:43 م

عبدالله الصاصي
بقلم: عبدالله الصاصي
- ارشيف الكاتب


فجر الثلاثين من نوفمبر 1969 م هو اليوم الذي توهجت خلاله حزمة النور المصحوبة بنفحات نسيم الصباح الوضاء في لحظات وداع الليل المظلم الذي تلاشى في برهة انطلاق خيوط شمس الحرية لتعانق ذرات رمال الوطن في يوم البشرى .
30 نوفمبر يوم تاريخي وحدث عظيم وعلينا جميعاً ان نستشعر اهمية ذلك اليوم الفاصل بين الظلم والاستبداد  الذي مارسه الاستعمار البريطاني على اجدادنا وابائنا في ظل عيش التعاسة والحرمان من ابسط الحقوق الادمية على مدار 129 عام ظل خلالها شعب الجنوب يعاني الويلات جراء القتل والتنكيل وتكميم الافواه ، الى ان جاء يوم الخلاص 30 نوفمبر يوم التشريع لعهد البناء للانسان وتعمير الارض واستصلاح الاراضي وتشييد دور العلم والمستشفيات .
في مثل هذا اليوم من كل عام علينا ان نعيد الذاكرة الى الخلف للمقارنة بين الماساة التي عاشها الجنوب ابان الاحتلال البريطاني وحياة العزة والشموخ التي عاشها الشعب الجنوبي بعد الاستقلال في ظل الوفرة من المواد الغذائية والكماليات ولاسعار المنظبطة والمدارس والجامعات والتطبيب المجاني ودور الكتب والصحف المنتشرة المحلية والعربية في كل زاوية ، كلنا يتذكر الصحف والمجلات العربية التي كانت في متناول الجميع في اي وقت ، الصحف ( الحياة - القبس - شيحان الحدث - الاهرام - الوطن - القدس ) وغيرها اضافة المجلات العربية الكويتية والقطرية والعمانية ومجلة العالم الايرانية ، والكتب القيمة بارخص الاسعار ، رياض الاطفال وكل طفل من حقه ان يحصل على اللعب والغذء اليومي من التفاح والليم والبيض كل ذلك مجاني اليس كل ماذكر رغم ان ماذكر اليسير من النعم التي جاءت بعد الاستقلال في ظل دولة بناها الجنوبيون بعد يوم الاستقلال 30 نوفمبر .
كل الانجازات على صعيد الوطن الجنوبي من الامن والامان والعيش الكريم وبناء الجيش القوي الحامي لتراب الوطن كل ذلك لم يات من فراق بل بالتضحيات التي سطرها المناضلين حتى يوم النصر الثلاثين من نوفمبر المجيد .