آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-05:53م

عذر أقبح من ذنب

الإثنين - 27 نوفمبر 2023 - الساعة 09:51 م

عبدالقادر زين بن جرادي
بقلم: عبدالقادر زين بن جرادي
- ارشيف الكاتب


كلما فعل قائد فعلة سوداء وثار الناس وطالبوا بمحاسبته وإحالته إلى القانون وشددوا
تسمعون صوت المطبلين هذا مش وقته ولا تفتحون أبواب الفتنة بين منطقة فلأن ومنطقة علام لا تفتتون الصف الجنوبي ووووووووو... الخ هذا عذر اقبح من الذنب الذي ارتكبه المسؤول واشنع من أي جريمة ترتكب.
زرع اليوم ينحصد غدا وشكل الجنوب القادم هو زرع اليوم المرحلة الذي نحن فيها تحتاج الى المسؤول الواعي الذي يعي معنى المسؤولية والذي يرسم خريطة الجنوب غدا لا بد ان يكون اكثر وعيا واكثر خلقا وتواضع واكثر حكمة واتزان واكثر تحمل واكثر مواظبة والتزام
يبني الجنوب من اليوم لا ينظر الى كرسيه كوسيلة للبطش والنعب والسلب والبسط والاعتداءات واهانة الناس والاستخفاف بهم.
المواطن يخطئ والمسؤول هو من يتحمل ويوجه وينصح ويقوم الأعوجاج اذا سكتنا عن المسؤول الفاسد غير المؤهل المسيئ لاستخدام مركزه وسلطته فهذه كارثة نطون جميعنا مشاركين فيها القيادة العليا اذا لم تصحح خططها وتنصف المواطن وتحاسب المسؤول الفاسد فهي من يبذر الشوك في مستقبل الجنوب الجنوب الذي ضحى عشرات الألاف من اجله وخرج الملايين من اجله اذا لم تبان ملامحه من اليوم فلا يمكن ان تتضح صورته غدا سنظل في دوامة الاستحقاق النضالي المبهم والمحسوبية والدفاع عن الفاسدين والتطبيل لهم التخوف من محاسبة مسؤول الذي يعتبرها البعض فتح باب فتنة هذة اكذوبة لما نطالب بمحاسبة فرد مسؤول فهو فرد بذاته لا علاقة لابية ولا لأخيه ولا لأبنائه ولا لقريته او منطقته بذلك لكن البعض يردد هذا القصيد ويعتبر كل من يطالب بالمحاسبة اخونجي او متحوث او زارع فتنة او ضد الجنوب اذا لما تعالج المرض في بدايته لا بنفع معه الدواء اذا استفحل وحتى وان استخدمت اخر العلاج الكي.
نعم الكثير متخوف من مستقبل الجنوب وعلى مستقبل الجنوب اذا كان القادة الذي قابضين زمام الامور وخاصة الأمن فاسدين لا وعي لديهم ولا شعور بالمسؤولية الذي يعتبرنها مصدر للثراء والأستقواء
الذين لا يتقبلون النصح ويعاملون الناس بالحسنى فالمستقبل مظلم اعملوا ياقيادات الجنوب وعلى رأسهم المجلس الانتقالي بتصحيح الأوضاع واعطاء المناصب للمؤهلين القادرين على تحملها وعلى تطوريها وعلى رسم صورة أجمل لغد
قبل ما تغرق السفينة وينهار السد بسبب فار او تحرق مدينة بسبب عسن (قط).
حتى ولو كان في عندكم نقص في اللعبة السياسية سيشفع لكم عملكم في ضبط الامن ومحاسبة التابعين والموالين لكم في المناصب يحسسنا بأنكم قد المسؤولية وتمتلكون روحا وطنية صادقة فنغفر زلاتكم السياسية.
والله من وراء القصد،،،
عبدالقادر زين بن جرادي