آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-05:13م

رسالة إلى أبناء السعدي

الجمعة - 24 نوفمبر 2023 - الساعة 10:02 ص

عبدالقادر زين بن جرادي
بقلم: عبدالقادر زين بن جرادي
- ارشيف الكاتب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواني أهلي عزوتي وتاج رأسي أبناء مكتب السعدي 
برغم من الألم الذي يعصر قلبي ونفسي المكسورة حزن على رحيل والدتي رحمها الله بواسع رحمته إلا أنني متابع أول بأول موقفكم المشرف في قضية أخونا وأبننا خيري العامري 
أخواني الكرام بكل شرف أعتز في موقفكم العقلاني وتصرفاتكم الحكيمة في أحتوى هذا الحدث الذي تعرض له خيري العامري .
أن مكتب السعدي يحق الحق ويدحظ الباطل ويأمر بالمعروف وينهي عن المنكر ويتبع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أنصر اخاك ظالما أو مظلوما) فلبحسنى اتبعتم قول نبي الأمة ومعلم البشرية ومتمم مكارم الأخلاق صل الله عليه وسلم.
واتبعتم طريق ينشده الجميع ويناضل من أجله الجميع الا وهو طريق النظام والقانون فلم تأخذكم حمية العصبية القبلية وتصرفات الأنتقام والثأر بل سلكتم طريق الحق فأسلكوه وثابروا في المتابعة لا تكلون ولا تملون ولا تتبعون طريق المعتدي على خيري العامري .
ان الحق سينصره الله ولو بعد حين فقد قطع الله على نفسه وعد بأن يظهر الحق ويزهق الباطل ولو بعد حين حتى وأن قل عدد أصحاب الحق وضعفت قوتهم فأن الله ناصرهم .
فلا من أخلاق مكتب السعدي البلطجة ولا الأعتداء .
وليعلم من لا يعلم فأن شيمنا وأخلاقنا مستمده من تعاليم ديننا الحنيف ومتوارثه من أسلافنا تأصلة في نفوسنا وظهرت في تصرفاتكم .
أن من أوجه للحق فنحن رجال الحق نضع اجنحتنا للحق والعدل بنفوس راضية لا تخنع رؤوسنا الا لله وللحق ولا تخنع لمن تفاخر بقوته وعدته وعدده .
نحن نعيش في زمن فقدت فيه الأخلاق كما فقدت الدولة هيبتها واستفحل فيه الفساد وطغى فيه البلاطجة ولكننا ما زلنا نقيم للدولة وزن ونعطي للنظام والقانون وزن لعله يستقيم ليس من ضعفنا ولكنه من شيم أخلاقنا .
فليس منا ضعيف أو مستضعف ولكننا رجال ننشد الحق .
فينا من الرجال الحكماء والعقال ممن نفخر بهم ونستمع كلامهم ونتبع أوامرهم ونسترشد بهم .
وفينا من القوة مما تجعلنا ندحق على رأس من رأى نفسه حنش وتكبر وطغى ولا نفاخر بذلك بل نفتخر بتصرفات العقل والحكمة .
أننا نشد الخير لنا ولغيرنا لا نشجع احد على البلطجة والباطل والفساد والطغيان .
تحية خاصة لأخينا أبن السعدي البار أبو هارون اتبعت طريق الحق وانت تملك من القوة فرجعت لأهلك وخضعت لهم فانت حكيم نعتز فيك .
توحدتم على الحق يا تاج راسي ابناء السعدي فلا يفرقكم الباطل فتمسكوا بخيط الحق ولا رق .
تحياتي لكم واصبروا وثابروا ولا تهنوا ولا تستسلموا لأهواء التعصب والعصبية وحافظوا على توحدكم  ففيكم يضرب المثل فكونوا قدوة في توحدكم وفي اخلاقكم وتصرفاتكم وسيظهر الله الحق وينصره برجال من أمثالكم والله على كل شيئ قدير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخيكم وأبنكم 
عبدالقادر زين بن جرادي