آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-02:49ص

القوات الأمنية والعسكرية في أبين صمام امان المحافظة

الثلاثاء - 21 نوفمبر 2023 - الساعة 02:10 ص

دهمس محمد (أبومرسال)
بقلم: دهمس محمد (أبومرسال)
- ارشيف الكاتب


عندما نتحدث عن الأجهزة الأمنية والعسكرية وقواتنا المسلحة ومقاومتنا الجنوبية فان ذلك يزيدنا فخراً واعتزازا وكبرياء بالجهود التي تبذلها قواتنا الأمنية والعسكرية الباسلة وابطالنا خصوصاً في محافظة أبين المتمثلة بقوات إدارة أمن أبين ، و قوات الحزام الأمني، وقوات محور أبين القتالي والعسكري ، والدور البطولي والتلاحمي الذي اظهروه جميعا واثباتهم أنهم الصمام الامان للمحافظة في تحقيق الأمن والاستقرار والتصدي لكل القوى الإرهابية والمتطرفة والخلايا التخريبية والوقوف امام الأعداء بكل قوة وعزيمة وثقة واقتدار،
والأهم مع هذه الجهود والتلاحم بعد الإنجاز والتفوق في العمل الأمني كفريق في محافظة أبين لقواتنا كللل ، هو النجاح في تقوية وحماية والحفاظ على جبهتنا الداخلية التي أصبحت متماسكة كثيراً ، وزيادة في الوعي وتعزيز لحمتنا الأبينية والوطنية الجنوبية .

بالتالي فأنه من المهم علينا والواجب سعيا منا جميعاً خصوصاً في أبين بأن نكون في هذه المحافظة كالجسد لا يفرقنا أكبر خائن او عدو ، لنقوم بمساندة جهود قواتنا الأمنية والعسكرية ونتكاتف وتعزيز جبهتنا الداخلية والحفاظ على هذه الإنجازات والبطولات والانتصارات الساحقة التي كسرت شوكة ونفوذ الاعداء وادواتهم ودفن مشاريع واحلام ونوايا القوى الحاقدة على أبين الباسلة وعلى قضية الجنوب المصيرية .

ان ذلك مهم جدآ ويكون من الجميع وهو بالحفاظ على ما ذكر والحرص على الأمن والاستقرار والسكينة العامة ومساندة قواتنا الأمنية والعسكرية بالتعاون معها والاصطفاف ومساندة جهود أبطال قواتنا لتعطي طاقة ضمن مزيدا من دورها وجهودها في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار وااتصدي لأي طارئ واستمرار المعركة لاجتثاث الشر والإرهاب من جذوره ومنع أعمال التطرف ومكافحة الجريمة بكل أشكالها وصورها ومنها الانجازات الأخيرة والاشادات الواسعة في ضبط عمليات التهريب وضبط مروجي الحشيش و المخدرات.

وقد تمكنت قوات الحزام الأمني والأمن في محافظة أبين من استئصال هذه الآفة الخطيرة الدخيلة علينا والحد من انتشارها وتم ضبط كثير من المروجين لهذه المخدرات ، والنزول لأجل التحذير والتوعية للناس من آثارها الكارثية والتركيز على فئة الجيل الجنوبي الشاب الذي يراد من خلال ذلك  إرهاق شبابنا واجيالنا في مستنقع هذه الأمراض القاتلة والمدمرة لهم المصنعة من قبل القوى المعادية لشعب الجنوب وقضيته العادلة ضمن الحروب الممنهجة والمسلسلات المقيتة والخبيثة الذي يتصدا لها شعب الجنوب وقواته الباسلة واستمرار الجهود للقضاء عليها بشكل كامل ، وانه لولا هذه الوقوف كالسيف أمام هذه الكوارث من قبل ابطال قواتنا في كل مدخل او نقطة أمنية لكانت احلام الاعداء حقيقة وتم غزونا بهذه الظواهر المسيسة ..!

أنه لأقل واجبا من الجميع  اليوم خصوصاً أبناء محافظة أبين بكل أطيافهم وشرائحهم استشعار مثل هذه النجاحات الملموسة والجهود، استشعارا لما تقوم به القوات الأمنية والعسكرية في أبين والذي دائما ما نجد العدو وأدواته يتربصون بهذه المحافظة وكثر أعداءها من دعاة الفتن وشق الصف الذي لم يتركوا لنا فيها حالنا في كل مره بعد تلقي جحافهم والعصابات ضربات قاسية في معركة الشرف والكرامة والحرية لتطهير الأرض سهام الشرق ونجاح قواتنا المسلحة الجنوبية في دحر الإرهاب وكسر حلم من يريد لابين تبقى مصرع وملاذ ومستنقع لجر أبناؤها وكسر رهانهم،
بقوة الحق وعزيمة وإصرار وتضحيات جسيمة دفعها أبطال قواتنا ورجال أمننا البواسل من قوات الحزام الأمني وإدارة أمن أبين ، وقوات محور أبين العسكري وتشكيل هذا التحالف الوطني الثلاثي بقيادة مدير الأمن العميد ابومشعل الكازمي وقائد المحور العميد مختار النوبي والعميد حيدرة السيد قائد حزام أبين والذي تكسرت فوق هذا الجسد والتلاحم والعزايم الصادقة كل المؤامرات الحقيرة والمكائد والدسائس وستشفل كل محاولتهم في القادم بتكاتفنا معهم والوقوف صفا واحدا امام كل سياسية الاعداء والمتربصين والتآمر الخبيث من بعض من يراهنون على الباطل لمحاولة النيل من هذه الإرادة الصلبة والجسد الواحد الذي من المستحيل تمزيق جسدا متلاصقا قلبا وقالب وهدف ومصير وهي قواتنا المسلحة الجنوبية اليوم التي أصبحت الصمام الأمان والحصن الحصين لابين خاصةً والجنوب عامة الذي يشعر من خلاله ويلتمسه الجميع... لقد انطلقت سهام الشرق وجميع مراحلها ونجحت نجاحاً واسعاً وكسب الحاضنة الشعبية في استباب الأمن والاستقرار لقد غسلت كل اوجاعنا والأمراض واستئصال الجراثيم والخلايا المتطرفة في الجسم وتجفيف منابع بؤر الإرهاب واستعادة عافية هذه المحافظة فلنحافظ على صحتها اليوم جيداً ومساندة جهود أعضائها (القادة) الذي سيكونون دائماً وابدا هم حماة جسدها من أي اخطار ولن يسمحوا باعادة  اي سيناريو أو طبخات قديمة ..!

رسالة شكر أيضا لأبطال قواتنا ومقاومتنا الجنوبية في الجبهات القتالية فهم جزء لا يتجزأ عن هذه القوات وهم حماة الوطن والأرض والعرض والدين العيون الساهرة من يحرسون حددونا وأمن بلادنا واستقرارها

أن الحفاظ على هذا الإنجاز وتضحيات أبطالنا غالي علينا وثمين ..! ومهما كانت التحديات والصعوبات الأمنية أو المؤامرات المستمرة ستفشل وتهب مع الرياح وتدفن ، وأن سبيل تجاوزها بشرف المهنة وبذل كل غالي ونفيس في سبيل الوطن والحفاظ على مكتسباته وإنجازاته وانتصاراته ، الحزم والوعي والسير بخطى ثابتة، وإيمانا منا بقوة الحق ، واليقظة والادراك للعهد والمسؤولية وهو خيارنا الأوحد الذي لا حياد فيه أو مساومة أو تراجع الطريق الذي رسمه شهدائنا الأبطال الذين ضحوا بأنفسهم لأجل الهدف المنشود وبناء المؤسسة الأمنية والعسكرية نبادلهم الوفاء بالوفاء ، ايماناً منا بقضية الجنوب ، ووفاء للتضحيات الغالية في سبيل تطهير أبين وحماية أمنها واستقرارها، سيواجه أبطال قواتنا كل من يحاول اللعب أو يدوس فوق الجرح والمضي بمزيدا من التلاحم والترابط وإرادة لا تلين لكسر هيمنة قوى النظام السابق وأعوانه على الدرب سائرون بكل ثبات خلف قيادتنا السياسية والعسكرية العليا الممثلة باللواء القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي حتى تحقيق كل الاهداف الوطنية المرسومة واستكمال مشوار الشهداء وشعب الجنوب في تحرير كامل تراب وطنه واستعادة دولته الجنوبية كاملة السيادة .