آخر تحديث :الأربعاء-12 يونيو 2024-10:07م

لماذا الشيخ عوض ابن الوزير ؟!!!

الإثنين - 20 نوفمبر 2023 - الساعة 05:32 م

عمر الحار
بقلم: عمر الحار
- ارشيف الكاتب


الشيخ عوض ابن الوزير اسم من ذهب ، له نصيب الاسد  في حاضر وتاريخ شبوة ، و مكانة لن يصلها احد ، ولا ينافسه فيها احد من العالمين ، وان تعدو صفحات امجاده ، و صفاته فلن تحصوها ، عضو مجلس النواب ، محافظا لشبوة ، شيخ قبلي من العيار الثقل ، اميرا ووريث سلطنة راشدة ، ابن وزير يعد هو ومجموعة من ابناء عمومته من اوئل الخريجين من جامعة القاهرة على مستوى اليمن ، وعملت هذه القلة القليلة من الشباب المؤهلة على تعديلات دستورية في نظام السلطنة ، وقاد والده الشهيد رحمة الله عليه اول ثورة للاصلاح الزراعي بعقلية علمية راشدة ، قبيل ثورة غجر الجنوب الحمر .
وشبوة هي الخاسر الاكبر في الاول والاخير بغياب هذه الشخصية الوطنية الوازنة عن قيادتها لو قدر الله ، وهو شخصيا الرابح الاكبر لنفسه و لتاريخه النظيف ان صحت البيعة البخس ، وقد يشعر براحة الضمير من حمل امانة مسؤولية المحافظة بصدق واخلاص ، وهو من ينظر لها بخوف شديد لوصفها المرعب  من الله سبحانه ، وحملها الانسان انه كان ظلموا جهولا .
وطرح الخبير الاقتصادي المعروف معالي الاستاذ عبدالله مسرور تساؤلا قيما في معرض تعليقه على مقالي بالامس ، ااموسوم  ( لا يختلفون…) والسؤال الموجه لقيادتي المجلس الرئاسي والحكومة فيما اعتقد ، يقول لماذا لا يتم تغيير محافظي مأرب او تعز  ، بينما هناك نوايا بتغيير محافظ شبوة صاحب الرؤية الاستراتيجية الواضحة ؟!!! ، وجاء ردي له في كلماتٍ معدودة ، نحن لعنة الله على الارض ، ولو جاءت الملائكة لتحكمنا لرجمناها بالحجارة ، و نحن بتصرف في قول نزار العرب ، التذبذب والباطنية ، نحن القذارة ، نحن الدعارة ، ونحن الوجه الاخر لقوم موسى عليه السلام ، مثلما اسلفت في مقالي الانف الذكر .