آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-06:59ص

غزة ياناس وغياب الضمير والاحساس

الأحد - 19 نوفمبر 2023 - الساعة 08:45 ص

سامي الصغير
بقلم: سامي الصغير
- ارشيف الكاتب


إن مايجري في فلسطين وخاصة غزة من إبادة وقتل  وخراب وتدمير للوطن والانسان يعتبر جريمة
ليس لها مثيل على مر الأزمان
لقد دمر الكيان الصهيوني كل شي البشر والحجر والشجر والحيوان وقتل الاطفال والنساء والشيوخ واقتحم المستشفيات والمراكز الصحية وقتل الأطباء والعاملين فيها وهدم المنازل فوق رؤوس ساكنيها
اقتحم القوانين واللوائح والقرارات الدولية وسط صمت عربي وإسلامي ودولي

لقد مات ضمير الأمة العربية والإسلامية ومات الضمير الإنساني العالمي
أين مجلس الأمن الدولي واين محكمة الجنائيات الدولية ؟
أين جامعة الدول العربية والإسلامية ؟
واين مجلس التعاون الخليجي ؟
أين دور المنظمات الدولية ممايحدث في غزة ؟
أين منظمة حقوق الإنسان ومنظمة الامومة والطفولة وغيرها من المنظمات الدولية ؟

نحن لانلوم الغرب ولكن نلوم حكام العرب ؟
فلم نسمع من حكام الدول العربية والإسلامية استنكار واستنفار للمجازر البشرية والإبادة الجماعية بحق المدنيين في الضفة الغربية والقدس الشريف وكل شبر من أرض فلسطين  


اليس دولة فلسطين عربية ياعرب ؟
مجازر نشاهدها كبرى تقشعر لها الأبدان وتثير الألم والحسرة والأحزان في ضل صمت رهيب من قبل حكام تلك الاوطان المنبطحين والمطبعين مع الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني الأمريكي
أنهم حكام العرب وياللعجب!

اليوم يتهاوى الشعب الفلسطيني قتلا وخرابا وجوعا وتشريدا
وحكامنا العرب يتفرجون
ونحن كشعوب عربية وإسلامية نتفرج عبر القنوات الفضائية والوسائل الإعلامية المختلفة مايفعله الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني دون أن تحرك مشاعرنا واحاسيسنا تلك المشاهد الحزينة المؤلمة

اتمنى في الختام وأوجه رسالتي للامه العربية والإسلامية بشكل عام حكامها 
ورجالها وشعوبها وأئمة مساجدها وكل الفئات الاجتماعية العربية والإسلامية للوقوف صفا واحدا وتوحيد الجهود المبذولة لدعم ونصرت القضية الفلسطينية وإجبار الاحتلال الصهيوامريكي على إيقاف تلك الحرب بحق ذالكم الشعب
أنهم اخواننا الفلسطينين العرب لأننا عرب ياعرب
فهل نتحرك مشاعرنا واحاسيسنا و نضغط على حكامنا العرب من خلال المظاهرات والاحتجاجات والمطالبات الجماهيرية الحاشدة وايضا إيصال رسالتنا من خلال وسائل الإعلام والوسائل الإعلامية المختلفة ؟
نأمل ذلك