آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-09:34ص

التصريحات لن توقف قضية الجبايات.. الحل عندي!!

الأحد - 19 نوفمبر 2023 - الساعة 03:25 ص

حيدرة الكازمي
بقلم: حيدرة الكازمي
- ارشيف الكاتب


 


التصريحات التي تصدر من مسؤولين وقيادات عسكرية تدعو لوقف نقاط الجبايات في أبين خلال هذه الأيام لن تحل المشكلة بل تزيد من تفاقمها بسبب هروب بعضهم من واقعهم الذي   كانوا جزءاً مما يحدث في أبين من جبايات غير مشروعة ..

لا أريد أن اتحدث من هم المشتركين في هذه الجبايات ولا كم نصيب كل قائد أو مسؤول أسبوعياً من هذه الجبايات وكم قيمة السند على جميع الشاحنات الكبيرة والصغيرة ونوع ما تحمله من بضائع أو مشتقات نفطية ومن يتحكم بكل نقطة ويديرها  والنقاط الرئيسية للجبايات سواءاً من مدخل محافظة أبين متفرعاً إلى خنفر أو إلى المحفد أو إلى أحور مرورواً بجميع مديريات أبين التي تتوزع فيها هذه النقاط  هذه المقدمة مقتصرة على محافظة أبين فقط؛ وما يحدث فيها من جبايات يحدث أكثر من ذلك في #عدن #لحج(ردفان ، يافع) #الضالع وللحديث حول هذه المقدمة طويل وتفاصيل متفرعة ولكن نتركه للأيام القادمة.

أعود من حيث ما بدأت به وهي التصريحات من مسؤولين وقيادات عسكرية ومن يحاول يصرح أو يتحدث حول قضية الجبايات التي أرفضها شخصيا ويرفضها الجميع وما سأطرحه من حلول واقعية بالميدان.

وجهة نظري هذه التصريحات ليست في محلها وليست حل لهذه القضية وتظهر للرأي العام من غير دراسة مسبوقة لأنها تزيد من الخلافات وتؤجج لصراع بين القيادات العسكرية والأمنية،وأبين في غنى عنها لأن المواطن لا هو مستفيد سابقا ولا حاليا ولا في المستقبل في ظل الوضع الراهن والمؤشرات التي تعيشها البلاد؛ 
ولا أدري ماهو الهدف من التصريحات التي يدلي بعضهم بها وهم كانوا يأخذون نصيبهم أسبوعيا من هذه الجبايات.


وجهة نظري وهو ما أدعو له واقترح أن يكون هو الحل بدلاً من التصريحات؛ إن كنتم صادقين!؟ وتهتمون بالمواطن كما تزعمون!!

اولاً: أن تتم الدعوة للقاء موسع يجمع القيادات العسكرية والأمنية في محافظة أبين تكون الدعوة من قائد عسكري من الدرجة الأولى وقد يكون قائد محور أو يبادر غيره من القيادات ، ويتم اللقاء ومناقشة عمقية لوضع حلول واقعية وفي الميدان لهذه القضية ويتم الخروج بتوصيات واضحة قوية لحل هذه القضية وتسريح هذه النقاط وأكشاك الجباية.

ثانيا: بعد اللقاء يتم التنسيق للاجتماع مع محافظ محافظة أبين اللواء ابوبكر حسين لوضعه أمام التوصيات والمخرجات التي خرج بها اللقاء الموسع للقيادات الأمنية والعسكرية في محافظة أبين ليناقشها ويوافق عليها كونها في مصلحة المواطن وكذلك تعتبر هذه التوصيات التي اتفق عليها من حضروا اللقاء لن تترك للمحافظ أي أعذار كان يتحدث بها عند مطالبته من قبل المجتمع ووجاهات وشخصيات ومشائخ في أبين بأن يعمل حلاً لهذه القضية ورفع نقاط الجباية، كان رد المحافظ عليهم أنه لا يستطيع لأن خلفها قيادات من الوحدات العسكرية التي لا تصغي أو تنفذ توجيهاته ، وهنا لن يبقى أي عذر للمحافظ عندما يأتي إليه القيادات العسكرية والأمنية رافعين إليه توصيات ومخرجات لقاءهم في حل هذه القضية التي سيتم على ضوءها ايقاف الجبايات.

ثالثا : أي قائد سيتخلف عن اللقاء أو يرفض مخرجات وتوصيات اللقاء فهو لا يريد الخير للمواطن ولا تخليص محافظة أبين من سرطان الجبايات  التي أثقلت من كاهل المواطن في حياته ومعيشته.

رابعاً : ستكون هذه الخطوات والحلول هي مبادرة قوية تتصدرها محافظة أبين التي انتشرت فيها هذه المشكلة كآخر محافظة لحقت بمحافظات أخرى؛ ولتكن سباقة في منعها ورفضها للجبايات وبذلك يتم احراج بقية المحافظات المحررة التي تعاني من جبايات غير مشروعة لا يستفيد منها إلا من يستلمها ويدفع ضررها  و عواقبها السيئة المواطن في هذه البلاد.


وفي الأخير هذا ما أحببت أن أضعه أمامكم من حلول حقيقية مني و يتم ترجمتها على الميدان بدلاً من التصريحات الغير مدروسة من بعضهم و تبادل الاتهامات وارجاع الأسباب على شخص مسؤول وإسقاطها عن قائد أو مسؤول آخر هروباً من المسؤولية والشراكة السابقة.

الكل سواء كما تشاركتم في تقاسم هذه الجبايات يجب أن تتشاركوا في منعها وايقافها ووضع الحل النهائي لهذه القضية.

حفظ الله أبين ومواطنيها المغلوبين الضعفاء.


بقلم / حيدره الكازمي 
١٩ / ١١ / ٢٠٢٣م