آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-06:59ص

اعدلوا يا قضاة الأعلام

السبت - 18 نوفمبر 2023 - الساعة 10:30 م

حيدرة عبدالله مكوع
بقلم: حيدرة عبدالله مكوع
- ارشيف الكاتب


ابصر بعقلك ان العين كاذبة
واسمع بحسك ان السمع خوان
ولا تقل كل ذي عين له نظر
ان الرعاة ترى ما لايرى الضان

فقد أدرَك الطواغيت والفراعنة على مرِّ التاريخ، أن ضمان جهل الأُمم أيسرُ طريق لاستعبادها، وكلما أتى معلِّم أو مُصلح - يذكِّر الناس بجَهْلهم - ذُعِر النظام المُنتفع بدوام الجهل، وصاحت ذيوله وأبواقه، وأقلامه المأجورة .... !!

افلا نخاف نحن أن يبدل هؤلاء العلم بالجهل ، ويعيثوا في ذلك الوطن الفساد !!!
فهل لنا بطبيب مختص في طب السياسة البشرية ، يفيد الشعب علاجه ، وينتعش به كل من تعاني قلوبهم ألماً وخذلانا في الوطن ..؟
ويكون ذلك العلاج  بلسما لجروحهم التي لم تبرأ ولم تلتئم بعد ...

ويبعث ذلك الطبيب المختص في الوطن بــ أدوية للنسيان ، تعالج كل من تهزمهم الذكريات ، ويفيض من اعينهم الدمع حزنا ... 
ويهدي للجميع بعد ذلك في الوطن ، بعقاقير مجانا ، يستخدمها كل اولئك المصابون  بالندم واليأس والحسرات ...؟؟؟؟

واخيرا ،،، أعدلوا ياقضاة الاعلام ،، ولا تميلوا كل الميل ،، فالاطراف المتصارعة والمتخاصمة كما يبدو للبعض ،،، جميعها تخدم الاعداء ومصالح الطامعين في الوطن ، وترقص على معاناة الشعب وجراحه وٱلامه ..