آخر تحديث :الثلاثاء-05 مارس 2024-01:00م

وطني المنهوب والمسلوب الارادة

السبت - 18 نوفمبر 2023 - الساعة 09:45 م

محمد السوكة
بقلم: محمد السوكة
- ارشيف الكاتب


عن اي وطن تتحدث تلك الاغنية التي استمعت اليها ليلة البارحة، والتي يقول مطربها خذوا المناصب والمكاسب لكن خلو لي الوطن.. اي وطن هذا يتركوه لنا..وطن تنهب كل مقدراته من ثروات على الارض وباطنها، وطن تم سلب ارادته، وطن يؤكل معاشات جنوده، وطن كل متر نقطة جباية

اني اشعر بأستغراب كبير، واعطف على هذا المغني المسكين الذي يريد الوطن فقط.. انك لم ولن تجد وطن.. لقد تم نهب كل ما فيه من حجر وشجر حتى الهواء.. فماذا يبق لك فيه، حتى القبر لن تجده، لانك عندما تواري الثرى عليك ان تدفع قيمة دخولك القبر

والله انها كارثة نعيشها بهذا الوطن الذي يبحث عنه هذا المغني.. اجزم انه لم يعش بهذا الوطن، والا كان شاهد مآسي من يعيشون بهذه الاوطان المسلوبة الارادة، والمنهوبة ثرواتها.. ومعاناة الموظف وهو يتسول راتبه، والمواطن الذي يتسول لقمة العيش.. وطني هذا اعيش فيه دون كرامة، يأتي احدهم حاملاً سلاحه ويعتدي على ارضيتي او منزلي وينهبه بقوة السلاح، والقانون والقائمون عليه الى جانب المعتدي.. عن اي وطن نتحدث.. وللحديث بقية ان كان للعمر بقية.. وبس..

محمد السوكه