آخر تحديث :الثلاثاء-05 مارس 2024-02:36م

منتخبنا اليمني بحاجة إلى فرمته.. وإعادة الضبط من جديد..

الجمعة - 17 نوفمبر 2023 - الساعة 04:15 م

قاسم المسبحي
بقلم: قاسم المسبحي
- ارشيف الكاتب


كلنا تابع وشاهد اللقاء البارحة والذي جمع منتخبنا اليمني بنظيره البحريني على أرضية ملعب الأمير سلطان بن عبدالعزيز بنادي ضمك بالمملكة العربية السعودية ، حيث ظهر منتخبنا في اسوأ حالة ، ولم يقدم شي يذكر لا أداء جميل ولا لمسات فنيه حتى لم يستطيع مجاراة منتخب البحرين في شوطي المباراة.

دخل منتخبنا أرضية الملعب وكانه لأ يريد الفوز ، رأيناه في وضعية المدافع الضعيف ، لا ضغط على حامل الكرة ولا سرعة في تمرينات الكرة ، ولا لعب في جمل تكتيكية مرتب لها سابق من قبل المدرب الذي ظهر هو الآخر بدون حلول لإخراج المنتخب من التخبط على أرضية الملعب .

المنتخب البحريني الشقيق كان بإمكانه أضافة اهداف كثيرة ولكنه لعب بأريحيه تامة ، لعب وكان المسيطر على نصف الملعب وعلى جميع أوقات المباراة واستغل التخبط في دفاع منتخبنا وتمكن من احراز هدفين نظفين.

لا حجج أمام من يدافع عن منتخبنا الوطني ،  الحجه  الأولى لهم أن المنتخب غير منسجم وهناك نواقص وهذا أمر الكل يتفق عليه لكن ليس مبرر بأن المنتخب يلعب بلا شكل ولا أسلوب ولا أفكار داخل أرضية ملعب الأمير سلطان بن عبدالعزيز  هل هو مبرر مع وجود لاعبين في صفوف المنتخب يلعبوا في أندية عربية فيهم من يلعب في سلطنة عمان والبحرين والعراق مع ذلك الاعبين داخل أرضية الملعب يكررون نفس الأخطاء في شوطي المباراة دون أي حلول من المدرب ومعالجة لتلك الأخطاء.
هل مدرب المنتخب سيء لدرجه انه لا يستطيع تقديم أي فكره دفاعية وهجومية في أرض الملعب وهذا ما لمسناه في مباراتة أمام البحرين.
وأثبتت المشاركات الخارجية لمنتخباتنا اليمنية بجميع الفئات العمرية الناشئين والشباب والأول أن المدرب المحلي أفضل من المدرب الخارجي والدليل ما حققه المدرب امين السنيني وقيس محمد صالح والبعداني وغيرهم .
ولهذا يجب إعادة فرمتة المنتخب الوطني من جديد وإعادة الضبط من أجل اللعب بارتجالية وتقديم أداء ونتيجة ولعب بخطط وتكتيك وأسلوب جديد من أجل الفوز والظفر بنتيجة.