آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-06:59ص

الوزير ( سالم بن بريك) سفير التواضع و الإنسانية !!

الأربعاء - 15 نوفمبر 2023 - الساعة 12:00 ص

سعيد الحسيني
بقلم: سعيد الحسيني
- ارشيف الكاتب


لربما بأن عامة أبناء شعبنا في الماضي القربب والحاضر الراهن ، قد تعودوا من خلال تعاقب الوزراء على شغل حقيبة وزارة المالية ، أن لم يشاهدوا يسمعون عن مظاهر البذخ التي تبدوا على كل وزير مالية وحاشيته على حد سوا في ديوان عام الوزارة أو في منزلة ، إلى الدرجة أن معظم العامة يضعونهما في اعلى رأس قائمة الفاسدين في مجمل سوالف مجالس ومقايل الاوساط الاجتماعية دون تفريق بين من تعاقبوا مؤخرا ....

وحتى نكون منصفين وغير مجحفين يستوجب علينا أن نعطي كل رجل حقه بما فيه حقا دون تزيف بقول ما ليس فيه ، ومن هذا المنطلق فهناك اثنان وزراء فقط ممن تعاقبوا مؤخرا على شغل حقيبة وزارة المالية ، لم نرى أو نسمع أي بذخ يذكر عنهما ونشهد بنزاتهم فعل وقول..

فالأول منهم معالي وزير المالية السابق الأستاذ أحمد عبيد الفضلي والثاتي معالي وزير المالية الحالي الأستاذ سالم صالح بن بريك الذين لا يمتلكون بيوت خاصة بهما في العاصمة السياسية الموقتة عدن ولا خارج الوطن ..

وفي تقديري بأن جاز التوصيف فيمكن توصيف معالي الوزير سالم بن بريك سفير التواضع والانسانية ، ورجل دولة من طراز الأول لكونه يتمتع بشخصية قوية وكارزما قيادية شريفه و مخلصة في تحمل المسؤوليات الملقاه على عاتقه بكل نزاهة دون مجاملة أو محابة ويقدر ويثمن الاكفاء من الكوادر المالية ويعمل على تمكينهم في اهم المرافق الحيوية .

وعلى من يجهل مكارم اخلاق ونزاهة وتواضع وانسانية هذا الرجل فعليه أن يعلم بان افعاله تشهد له قبل الاقوال وشاهدتي فيه مجروحة بما شهدته منه في ديوان وزارته وفي منزلة من تواصع وانسانية وسلطان مالي لا يظلم عنده أحد يستحق ان يتقلد أعلى المراتب في السلطة العليا أن كان هناك انصاق ومفاضلة سيكون على رأس قائمة المؤهلين لقيادة دفة الحكومة وأنا على ثفة بانه سيحدث علامة فارقة عن سابقية.  

وهذه الصورة المرفقة التي تم التقاطها عصر يومنا هذا تؤكد توضع هذا الوزير وانسانيته بين اوساط المجتمع.