آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-09:37ص

مجلس القيادة سينتصر سياسيَا أو عسكريَا

الثلاثاء - 14 نوفمبر 2023 - الساعة 07:52 م

جابر محمد
بقلم: جابر محمد
- ارشيف الكاتب


مجلس القيادة الرئاسي يدرك جيدا مخاطر المرحلة السياسية الحالية والمستقبلية ،خاصة في ظل التعنت الحوثي وعدم جديته في الدخول بمرحلة سلام تنهي الحرب ويعود الأمن والاستقرار لليمن.

تسليم السلاح وإعادة مؤسسات الدولة واحترام القانون والدستور واحترام إرادة الشعب في اختيار من يحكمه ويمثله ويحقق مصالحه ويحقق تطلعات الشعب في توفير الأمن والاستقرار الداخلي وكذلك الحفاظ على الأمن مع دول الجوار الجغرافي والملاحة الدولية مبادئ لا يمكن لمجلس الرئاسة التنازل عنها.

الشرعية اليمنية متمسكة بالمرجعيات الثلاث التي تمثل خارطة طريق للمستقبل وكذلك المبادرة السعودية التي نراها الأنسب للواقع اليمني لتطبيق ما اتفق عليه الشعب اليمني لو لا الإنقلاب الغاشم الذي عرقل مسار الدولة الحديثة.

اليوم أصبح المجلس الرئاسي الذي يضم في عضويته الشخصيات السياسية والعسكرية الأكثر فاعلية في الساحة اليمنية لمواجهة الحوثي أكثر تماسكا وإدراكا لمتطلبات المرحلة ويستطيع حسم الأمور سياسيا أو عسكريا.