آخر تحديث :الجمعة-23 فبراير 2024-01:41م

الأمة العدنية

الإثنين - 13 نوفمبر 2023 - الساعة 03:34 م

رشيد عجينه
بقلم: رشيد عجينه
- ارشيف الكاتب


اليكم يا من حفرتم التاريخ بالانتصارات وشكلتم اللحمة الوطنية في عدن المدينة المدنية حاضنة كل الثقافات المختلفة بالتعايش السلمي.

عدن يا هؤلاء توسعت جغرافياً وزاد تعداد سكانها أضعافاً مضاعفة وتزاوجوا وأنجبوا الاولاد والبنات وتمرغت أنوفهم في تراب مدارس عدن وتغيرت لهجتهم منذ نشأتهم في طفولتهم للثقافة واللهجة العدنية وانعدم التمييز العنصري المقيت وأصبح الجميع وبكل المعايير يشكلون الأمة العدنية المدنية.

عدن يا هؤلاء منذ ايام الاستعمار البريطاني كانت نموذج للتعايش السلمي لكل الأجناس والثقافات والحضارات والأديان والمذاهب وكانوا جميعاً يشكلون الأمة العدنية المدنية فلا مناطقية ولا عنصرية وكان القانون المدني يحكم بالعدالة والقضاة من أجناس مختلفة.

عدن يا هؤلاء توسعت بساكنيها من كافة المحافظات الجنوبية والشمالية والغربية والشرقية، عدن كانت جوهرة الاقتصاد العالمي والممر البحري لكل السفن العابرة العملاقة التجارية والنفطية عبر باب المندب الرابط بين القارات الثلاث أوروبا وأفريقيا وآسيا وكان رابع ميناء عالمي وكانت عدن منطقة حرة وميناء ترانزيت يستقبل البضائع ويصدرها.. وكان القانون المدني للبلدية هو القانون النافذ لكل الأعمال التجارية والصناعية والبيئية وعمال بلدية النظافة وسيارات القمامة تجوب الشوارع في الأوقات المحددة لها.. ولازال سوق البلدية المركزي في كريتر شامخاً كان يتبع البلدية.

يا هؤلاء عدن من سكنت في قلبه وتمرغ اولاده بترابها هو عدني.. وشعار عدن للعدنيين كان ضد استجلاب الأجانب من المستعمرات البريطانية الكومنولث ليحلوا في الوظائف والاعمال التجارية والصناعية والاقتصادية وحرموا أبناء عدن من حقهم في الوظائف ولهذا كان الشعار عدن للعدنيين وانتهى ذلك العهد القديم.

الصراعات السياسية والاقتصادية الدولية من أجل السيطرة على الموانئ البحرية وبالذات جغرافية عدن وموقعها المميز الذي وهبها الله لتكون جوهرة الاقتصاد العالمي فحافظوا عليها واتركوا المناطقية والعنصرية ونتعايش بسلام وأمان واستقرار الوطن هو الأجمل...

تحياتي للأمة العدنية...