آخر تحديث :الجمعة-23 فبراير 2024-12:06م

الجمال في عدن...!

الإثنين - 13 نوفمبر 2023 - الساعة 01:03 م

منصور العلهي
بقلم: منصور العلهي
- ارشيف الكاتب


عثرت وانا أرتب مكتبتي المتواضعة (جداً) على كتيب للكاتب والروائي عبدالقادر الناخبي يحمل عنواناً(الجمال في عدن) لفت إنتباهي وأخذته ولم أتركه حتى أكملت قراءته...!

الكتيب يحكي رحلة جرت تفاصيلها في العام (1944) وكانت نقطة إنطلاقتها وادي العرقة...!
الرواية أو الرحلة - حسب الكاتب - ليست من الخيال ، بل تنطلق من الواقع وتعبر عنه وتبين كيف كان الحل والترحال ومواقعهما وأحداثهما في زمن القوافل قبل إستخدام السيارات...!

ونهاية الرحلة هي مدينة(عدن) إلى جانب شقرة وحوطة لحج.. 
القافلة عند تحركها تنقل المسافرين إلى الساحل إلى جانب نقل بعض البضائع الخفيفة كالبن والصوف والجلود المدبوغة والسحيج المبروم وقليل من الملح الشذوي(الصخري) لتباع لتجار عدن... 
قافلة الجمال تكون مقطورة كلاً منها مربوط بخطامه إلى ذنب الجمل الذي أمامه..

القصة ممتعة وشيقة جداً وذكر فيها الكاتب والروائي المبدع (عبدالقادر حسين صالح الناخبي)  بعض المسميات والمصطلحات القديمة كأيام المحاشر والصراب والسبول والأوصار واللبيج والمسلة(المخيط) الذي كانوا يريسوا به الجواني...!

وتعالوا بنا نرافق القافلة بداية تحركها لنستمتع قليلاً بهذه الأجواء والمناظر الخلابة... 
(تحركت القافلة قبل شروق الشمس نزولاً بوادي العرقة،  كانت الغيول يخر ماءها على طول الوادي... 
حماحم البن على شجرتها الشاذلية محملة بالبن الأسود قبل نضوجه وهي مايلة على لسوام من كثرة حمولتها...!

الرحلة تمر عبر عدة اودية وكانت هذه المرة عبر حطاط الى عدن.. 
وتمر بصعيد اليزيدي لغبرين  وشعب قرض... ووادي الخضراء ودور آل البطاطي..

وادي الخضرء كما وصفه الكاتب فيه الخضرة والماء والوجه الرضي.. 
وهو أفضل أودية يافع إخضراراً..
لتستند القافلة نجد(السحيل)  طلوعاً..
ثم وادي (ذي عسيم)  حيث كان المزارعون يحصدون الزرع والنسوة يقطفن السبول الناضج بحب الذرة وهن يرددن صوت الصراب :

ألا ياجربة الخير هذا اليوم يومش... ألا جاني المبشر وقال الماء بسومش.

إلى هنا واكتفي ببعض من هذه الرحلة الممتعة لأترك النسوة وهن يرددن صوت الصراب وحتى لاأفسد على من أراد قراءة القصة الممتعة ليستكملها بطريقته الخاصة.

شكراً للكاتب والروائي عبدالقادر الناخبي الذي أمتعنا بروايته وأسلوبه الجميل في السرد.

✍️منصورالعلهي
13 نوفمبر 2023