آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:21م

النصر حليف ابطال المقاومة الفلسطينية....

الثلاثاء - 07 نوفمبر 2023 - الساعة 07:09 ص

حميد الطاهري
بقلم: حميد الطاهري
- ارشيف الكاتب


النصر حليف ابطال المقاومة الفلسطينية الذين يحققون انتصارات تاريخية على عدو كل الشعوب العربية والإسلامية في معركة طوفان الاقصى الذي مر على انطلاقها شهر، حيث كان يوم انطلاق معركة طوفان الاقصى يوما اسودا على الكيان الصهيوني المحتل لفلسطين العربية،  حيث ان ابطال المقاومة الفلسطينية هم جيش عظيم لا ابطال مثلهم يدكون قوات الجيش الإسرائيلي الذي يقول انه اقوى الجيوش بما يمتلك من اسلحة حديثة، بينما ابطال المقاومة الفلسطينية لا يمتلكون الاسلحة الحديثة، ولكن يمتلكون بما يدمر الكيان الصهيوني وان الله الناصر لهم، 

هاهو الجيش الإسرائيلي في طاق غزة ولكنه يخسر خسائر كبيرة بشرية وعسكرية واقتصادية وغيرها، وذلك من خلال الضربات الموجعة له من قبل ابطال المقاومة الفلسطينية خير ابطال الحروب بما لهم انتصارات تاريخية على مدار 30 يوما، كم نحن فخورين في ابطال المقاومة الفلسطينية بما لهم انتصارات ترفع راس كل عربي ومسلم يحبون هؤلا الابطال الذين تحدث عنهم كل المفكرون  السياسيون والكتاب  وغيرهم. فان عاصفة رب العرش العظيم قادمه على اليهود وحلفائهم الذين يرتكبون ابشع جرائم الحرب والمجازر البشرية في حق ابناء الشعب الفلسطيني الصامد صمود جبال الارض في وجه المحتل لأرضه.

فانني اكتب اسطر مقالتي و الحزن في قلبي والدموع على خدي تسيل على قتل اطفال غزة والشيوخ الركع والنساء واحراق كل جميل في غزة التي تحترق كل ساعة في غارات طيران الكيان الصهيوني، الذي استخدم مختلف الاسلحة المحرمه دوليا، واخر التصريحات من قبل احد وزراء الكيان الصهيوني ان على الكيان الصهيوني ضرب غزة بقنبلة نووية، وتناولت القنوات الفضائية والوسائل الاعلامية العربية والدولية، تصريحات الوزير الإسرائيلي،و التساؤلات تطرح على طاولة حكام وملوك الدول العربية الإسلامية اين انتم من دماء الآلاف من الشهداء في غزة الباكية؟  اين انتم من المجازر البشرية الذي يرتكبها الكيان الصهيوني  في حق ابناء الشعب الفلسطيني؟ اين انتم من دماء الاطفال الأبرياء والنساء يا زعماء الامة العربية والإسلامية؟  اين انتم من صرخات غزة ونداء كل من عليها لكم؟ فهل حان الوقت يا حكام وملوك العرب والمسلمين في اعلان تحالف ضد عدو الامة؟  ام ماذا يا حكام وملوك العرب والمسلمين؟ 

ان معركة طوفان الاقصى هي معركة كل العرب والمسلمين  وليست معركة ابناء الشعب الفلسطيني ضد اسرائيل بل هي معركة ضد اليهود وحلفائهم.

فرغم عدم اتخاذ قرار صارم منكم ياحكام وملوك العرب والمسلمين حول حرب اسرائيل ضد شعب فلسطين، ولكن اليوم اسرائيل في غزة تقتل وتذبح وتدمر، وغدا في الاردن وبعدها في الامارات المطبعه مع اسرائيل  ستدفع ثمن ذلك عما قريب، والدائرة تدور على الدول العربية الإسلامية من قبل امريكا وحلفائها وابنتهم اسرائيل، وذلك في تحقيق مخططاتهم المرسومه في كتابهم المشؤوم في ادارة البيت الابيض الأمريكية.

ياقادة الامة العربية والإسلامية تحالفوا بينكم ضد اليهود وحلفاءهم  وذلك في اعلان عاصفة حزام او عاصفة القدس او عاصفة تحرير  فلسطين، واذا لم تتحالفوا بينكم فانكم الخاسرون، وانكم سوف تدفعوا ثمن ذلك عما قريب.

ان النصر حليف ابطال المقاومة الفلسطينية  رغم عدم وقفتكم يا حكام وملوك العرب والمسلمين، ولكنهم سوف يحققون انتصار تاريخي على اسرائيل وحلفائها الذي لم يشهد له عبر العصور الماضية من الزمان. وهذا اليوم قادم في القريب العاجل، وان الشعوب العربية والإسلامية لن تسكت على اعمالكم وسياساتكم يا حكام وملوك الدول العربية الإسلامية، وسوف تثور ضدكم  والايام سوف تكشف كل جديد.

ففلسطين العربية ستحرر من يد اليهود المحتلين لها اليوم او في القريب العاجل وان ابطال المقاومة الفلسطينية  متحالفين مع رب العرش العظيم المؤيد الواحد في نصره لهم على القوة اليهوديه وحلفائها. 

وشكرا  للقيادة السياسية الحكيمة في العاصمة صنعاء على مواقفها الشجاعه تجاه الشعب الفلسطيني  المؤيد لكل ابطال المقاومة الفلسطينية فالشعب اليمني الواحد موحد صفه خلف ابطال المقاومة الفلسطينية، وعلى القيادة السعودية والقيادة الاردنية السماح باجواءها للقوات الجيش اليمني البطل في ضرب الكيان الصهيوني، في الصواريخ والطيران المسير كون الكيان الصيهوني يستحق الضرب من كل الجيوش العربية والإسلامية، بما له من تاريخ دموي في حق الآلاف من ابناء الشعب الفلسطيني المجروح من كل الاتجاهات، في ظل احتلال وطنه، ولكن النصر حليف ابطال المقاومة الفلسطينية على عدو الأمة وهذا النصر قادم لامحال له، وراية النصر سترفع فوق سطح القمر والله الناصر الواحد لكل جنوده في ارضه على القوم الكافرين  واليهود والنصارى وكل من تحالفوا معهم، فانه الملك الجبار ملك كل شيء في السماوات والارض.