آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-01:52م

آفة المخدرات تهدد أوساط الشباب وعلى الجهات المسؤولة التصدي لهذا التحدي الضخم

الخميس - 02 نوفمبر 2023 - الساعة 07:41 ص

ايهاب المرقشي
بقلم: ايهاب المرقشي
- ارشيف الكاتب


تعاني مجتمعاتنا بشكل عام من تهديد خطير يتمثل في انتشار العديد من المخدرات مثل الحبوب والحشيش. هذه الآفة تهدد أوساط الشباب وتشكل تهديدًا حقيقيًا للمستقبل والتنمية المستدامة لمجتمعنا.

إن تدمير الشباب بالمخدرات يؤثر على جميع جوانب حياتهم، بدءًا من صحتهم البدنية والعقلية وصولاً إلى تعليمهم وتطورهم الفني والمهني. يؤدي هذا الانتشار الواسع للمخدرات إلى تدمير الأحلام والطموحات وإلحاق الضرر بالأفراد والعائلات بشكل عام.

إن الحد من انتشار هذه الآفة يتطلب جهودًا مشتركة وتعاوناً واسعًا من جميع أفراد المجتمع. لذا، ندعوا الجهات المعنية والهيئات الرسمية والمؤسسات والمجتمع المدني والأهالي والمدارس ووسائل الإعلام وجميع الأطراف المختصة إلى التعاون الفعال لمكافحة هذا الخطر.

من أجل تحقيق ذلك، يجب أن نعمل على عدة جبهات....

1. التوعية والتثقيف: يجب زيادة الوعي حول التأثيرات الضارة للمخدرات والتحذير منها، من خلال حملات توعية وتثقيف تتضمن المدارس ووسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية.

2. تعزيز الأنشطة البديلة: يجب توفير فرص ترفيهية وثقافية ورياضية بناءة للشباب لتحويل اهتماماتهم وطاقاتهم إلى أنشطة إيجابية ومفيدة.

3. تعزيز التعليم والتدريب: يجب أن يكون هناك تركيز على تعزيز التعليم وتوفير فرص تدريبية ووظيفية للشباب، لمساعدتهم في بناء مستقبل لامع ومنافس في سوق العمل.

4. مكافحة التهريب والترويج: يجب تكثيف جهود مكافحة التهريب والترويج للمخدرات من قبل الجهات الأمنية وتعزيز الرقابة على الحدود.

5. دعم الإدماج الاجتماعي: يجب أن تكون هناك فرص متساوية للشباب للمشاركة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، لكي يشعروا بالقبول والانتماء ويعززوا نضجهم الاجتماعي.

وفي الختام على الجميع أن يتحملوا مسؤولية التصدي لهذا التحدي الضخم وأن يعملوا بروح التعاون والتضامن لتحقيق هدفنا المشترك في خلق مجتمع آمن ونموذجي يحمي شبابنا ويمكنهم من بناء مستقبلٍ أفضل.