آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-03:12م

غزة تتألم وقادة العرب والمسلمين خارجي نطاق الخدمة

الأربعاء - 01 نوفمبر 2023 - الساعة 10:44 ص

حميد الطاهري
بقلم: حميد الطاهري
- ارشيف الكاتب


غزة تدمر أبنائها تقتل كل اللحظة من قبل الكيان الصهيوني عدو الامة العربية والإسلامية، وقادة العرب والمسلمين خارج نطاق الخدمة، ان كل قطرة دم مسلم ومسلمه يا قادة الامة العربية والإسلامية انتم المسؤولين عنه يوم لقاء ملك كل شيء في السماوات والأرض، وأين المفر لكم يامن تشاهدون دماء الالاف من الأطفال الرضع والشيوخ والنساء تقتل في فلسطين  المحتلة بيد أعداء الامة، هاهي غزة تدمر أبنائها تقتل كل لحظة وأين انتم يا حكام وملوك الأمة العربية والإسلامية من ذلك؟ اليهود في تحالف مع اليهود، والنصارى في تحالف مع النصارى، ضد العرب والمسلمين، فاين تحالفكم ضدهم ياقادة الامة العربية والإسلامية؟ 

هاهي غزة تحترق كل لحظة في قصف طيران إسرائيل عدوة الامة المحمدية، مرت 24 يوم من طوفان الأقصى الذي هز الكيان الصهيوني بما حقق ابطال المقاومة الفلسطينية من انتصارات تاريخية وجرعوا العدو خسائر لا تعد ولا تحصى خلال ال24 يوما من عاصفة طوفان الأقصى الذي تعصف في اليهود المحتلين لفلسطين العربية في كل مناطقها. 

كم انتم عظماء يا ابطال المقاومة الفلسطينية فانتم جيش عظيم وإسرائيل مهزومة على ايديكم والنصر حليفكم من الواحد الاحد الناصر الواحد لكل عباده في ارضه على القوم الكافرين. 

غرة وأهلها تناديكم  يا قادة الامة العربية والإسلامية في محاربة عدو الامة، ليس عدو غزة بل عدو كل العرب والمسلمين في المشرق والمغرب، هاهم قيادات الدول الغربية بقيادة  أمريكا تدعم الكيان الصهيوني بكل شيء والتساؤلات هنا تطرح لكم يا قادة الأمة العربية والإسلامية اين دعمكم للأبطال المقاومة الفلسطينية الذين يحققون انتصارات تاريخية على عدو الامة المحمدية؟  فهل حان الوقت يا حكام وملوك الامة العربية والإسلامية في توحيد الصف في وجه عدو الامة ودعم المقاومة الفلسطينية في مواجهة اليهود وحلفاؤهم اما انكم ستظلون في صمت حول ما يحدث اليوم في فلسطين المحتلة؟؟ 

ان غزة تنادي كل ابطال الأمة العربية والإسلامية في الوقوف خلف ابطال المقاومة الفلسطينية في تحرير فلسطين العربية من يد اليهود المحتلين لها منذ زمن بعيد، فاين انتم يا احرار الشعوب العربية والإسلامية من نداء القدس وكل طفل وشيخ امرأة في فلسطين العربية؟ فهل حان الوقت يا أحرار الشعوب العربية والإسلامية في اعلان" عاصفة طوفان "عربية إسلامية في تحرير فلسطين من يد اليهود؟ ام لا وأتمنى الاستجابة الى نداء القدس وكل طفل وشيخ امرأة في فلسطين يا احرار الشعوب العربية والإسلامية.

ان غزة تقطر دما كل لحظة حيث بلغ عدد الشهداء اكثر من 8000 الف شهيد وجرح اكثر من 18 الف من إخواننا في غزة الباكية. غزة المقتولة غزة المحاصرة أبنائها يعيشون في معاناة إنسانية في ظل حصار إسرائيل لهم من كل شيء، اين انتم يا قادة الامة العربية والإسلامية من ذلك؟ وأين انتم من صرخات الأطفال الرضع وكل من على غزة؟ وسلام الله على اهل غزة ولكل أبناء فلسطين العربية والنصر حليف ابطال المقاومة الفلسطينية على اليهود وحلفاؤهم من ملك كل شيء في السماوات والأرض انه على كل شيء قدير.