آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-04:55م

سنكون معكم في السراء والضراء

الأحد - 29 أكتوبر 2023 - الساعة 08:34 ص

جابر محمد
بقلم: جابر محمد
- ارشيف الكاتب


هكذا قالها فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد محمد العليمي لأبناء محافظة المهرة، وهكذا كان الواقع في مواجهة تداعيات إعصار تيج الذي ضرب محافظة سقطرى والمهرة وسواحل حضرموت.

كان الرئيس العليمي كمواطن من سكان المحافظة عاش معهم بمسؤولية وهو يتابع ويتواصل بشكل مستمر مع محافظي المحافظات الشرقية، ويصدر التوجيهات، ويذلل الصعاب، ويسأل عن أحوال الناس، ويتلمس أوضاعهم.

محافظا حضرموت والمهرة وقيادات السلطة المحلية أكدوا أن تواجد الرئيس الدكتور رشاد العليمي في المحافظة قبل الإعصار ومتابعته المستمرة لما تعانيه الناس جراء الإعصار يعد محل تقدير واعتزاز خاص من رئيس مجلس القيادة الرئاسي وأعضاء المجلس للمحافظات الشرقية.

زيارة فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي إلى محافظة المهرة في هذه الظروف الصعبة هي زيارة استثنائية تأتي تأكيدا لموقف مجلس القيادة الرئاسي الداعم لجهود قيادة السلطة المحلية في محافظة المهرة، وحضرموت وسقطرى، في مواجهة الآثار المناخية لإعصار تيج.

الحمد لله بأن الإعصار لم يتسبب بخسائر بشرية كأرقام كبيرة وهذه من رحمة الخالق، هناك أضرار كبيرة في الطرق والمباني، وتعطلت خدمات الكهرباء والمياه والاتصالات والصحة مما شكل فعلا أزمة حقيقة تطلبت جهداً مضاعفًا لتطبيع الأمور.

إعصار تيج وكأنه يضيف لوضعنا السياسي والعسكري والأمني ونحن نواجه جماعة الحوثي الانقلابية التي أسقطت مؤسسات الدولة وهاجمت المنشآت النفطية في ميناء الضبة والنشيمة، ومنعت التصدير، وحرمت الشعب من أهم مصادره الاقتصادية ليضعنا في أزمة جديدة في إعادة الإعمار.

كل تلك الأزمات الانقلابية والكوارث الطبيعية لكي نتغلب عليها وننتصر لا بد أن تقف كل القوى المجتمعية والسياسية وتوحد خطابها السياسي خلف المجلس الرئاسي برئاسة الدكتور رشاد محمد العليمي لإنجاح مهام هذه المرحلة السياسية وإحلال السلام الشامل والدائم.