آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-01:32م

مبارك الإتحاد والتلال كأس السنة الجديدة

السبت - 28 أكتوبر 2023 - الساعة 03:02 م

فادي حقان
بقلم: فادي حقان
- ارشيف الكاتب


لقد استمتعت بمشاهدة مباراة نهائي كاس السنة الجديدة التي جمعت الجارين الحبيبين الإتحاد والتلال بحي السلام في دوري الكابتن وسيم غازي وجرت أحداثها على الملعب الكبير بالمنشأة الرياضية العمودي .

وقبيل دخول الملعب شدني منظر تدافع الشباب إلى نافذة دفع مبلغ التذكرة  200 وايضا استلامها للدخول من حارس البوابة هذا الحدث استذكرت تلك الأيام الماضية في نهاية التسعينات وبداية الألفين حين كنت أذهب إلى ملعب بارادم لمشاهدة أحد المباريات في الدوري العام أو على المستوى المحلي ..

ودخلت وجلست بالمدرجات المحتشدة بالجماهير من أبناء حي السلام وما جاورها وهذه ايضا حكاية طويلة من سماع المناقشات والهتافات والضحكات في وسطتهم .

أمام المباراة وجدت فيها الحماسية والضغط والشحونة في بعض العناصر من كلا الفريقين ولكن في المجمل فيها من المهارات الفردية وتبادل التمريرات والنقلات واستلام الكرات بانسيابية مع وجود بعض من الهفوات بسبب عدم تعود الفريقين على العشب الجديد .
مباراة  انتصر فيها الإتحاد بثلاثة أهداف  مقابل هدف   تقسمها الشوطين ووصلت ذروة التهديف حتي الرقم الاخير من عمر اللقاء الفريقين كان عند حسن الظن في الأخوة والمحبة التي تجمع أبناء الحي بل وفي العمل الإداري والفني والتنظيمي المنظم وهذا جهد خلفة أشخاص يعملون في خدمة هؤلاء الشباب والحفاظ عليهم من الانحراف امثال الكابتين  وسيم النادي وراوي بلعفير .

انني أجزم بأن القادم افضل لشبابنا من خلال هذه المنشأة الرياضة كمشروع حيوي يعد أكثر نجاحا كونه موضعه  في وسط المدينة بعد أن كانوا شبابنا محرومين من ملعب معشب في مثل هذه الإماكن .من خلال الاستمرارية مافي تنظيم مثل هذه المسابقات خاصة للفئات السنية النشء التي تبدأ معها الموهبة تدريجا وتساهم في التطور أن وتوفر المدرب المتخصص لهذا الغرض .
نشد على القائمين على المنشأة في فتح الأبواب أمام رغبات الشباب مع مراعاتهم في الأسعار لأن المشروع هو منهم ولا أجلهم

وهذه مباركة من رئيس فريق التلال الكابتن راوي بلعفير لإدارة وأعضاء وجماهير فريق. الاتحاد بمناسبة تتويجهم بكأس الدوري وأملا أن تستمر مثل هذه المنافسات الشبابية بين أبناء الحي لنكتشف منها المواهب الكروية التي ترفد للأندية .