آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-06:59ص

ولو دخلوا جحر ضّبّ لدخلتموه

الإثنين - 23 أكتوبر 2023 - الساعة 12:02 ص

حيدرة عبدالله مكوع
بقلم: حيدرة عبدالله مكوع
- ارشيف الكاتب


هكذا هي حقيقة كل ما يدور ويجري على ارض الواقع من الحروب والتدمير والصراعات التي حلت وعصفت بالأمة العربية ،، 
وما ذلك إلّا نتاج لمحصول سياسات واطماع دولية ومخططات غربية ،،،
هدفها الأول توسيع الاستيطان اليهودي وضمان بقاءه في المنطقة ،، ليصبح القوة النافذة ذات النفوذ الدولي وصاحب الهيمنة بذلك الاحتلال والاغتصاب والسيطرة الكاملة مستقبلا على الوطن العربي ،

وما يحصل اليوم في غزة لذلك المحتل الغاصب من عدوان غاشم على عرب فلسطين ، وما لازمه من الصمت العربي الباحث عن توثيق علاقاته الدبلوماسية مع ذلك المحتل ، ودعم السلام في المنطقة كما يحلوا لهم ،، إلّا خير دليل على ذلك.

وهكذا تبدوا صغيرة قضية العرب في فلسطين عند اولئك الذين سقطوا في مستنقع ذلك المخطط الغربي، وعملوا على تنفيذه بكل اتقان وعمالة واخلاص ، وكل ذلك صناعة اميركية بريطانية منذ الأزل .

فالحقائق صارت  معكوسة ، والمفاهيم منكوسة ،، والمنافسة والسباق بينهم مازال يجري على قدم وساق ، نحو الاتباع  ودخولهم الى جحر ذلك الضّبُ ،،
وذلك مصداقا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ، الذي قال فيه (( ولو دخلوا جحر ضّبّ لدخلتموه ))،