آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-06:59ص

خذلوك يا فلسطين

الأربعاء - 11 أكتوبر 2023 - الساعة 10:40 م

حيدرة عبدالله مكوع
بقلم: حيدرة عبدالله مكوع
- ارشيف الكاتب


لقد غاب نجم العرب وافل بعد ظهور نوره المضيء في سماء المعمورة ، وغابت على كل عربي حر ايضا مكانته وعرته وكرامته، وكل ذلك بعد ان ارخص ولاة امورنا الشرف ، وفقدوا المباذئ والقيم ، وماتت فيهم النخوة والمرؤة والفضيلة.
ومن غير خجل ولا استحياء مازالوا ينشدون ويتغنون بالقضية الفلسطينية.

فهل ذهبت منهم النخوة والغيرة والرجولة بخذلانهم هذا لآبناء فلسطين ؟؟
فمتى تستعيد العرب مجدها وقوتها وتزدهر حياة شعوبها وتصبح كل ديارها عامرة بالاحرار القوميين والشرفاء
المخلصين ؟؟؟

ولكن هكذا هي فلسطين قد اعتادت منهم فعل كل شي ، وعلى مر تاريخها النضالي في الحياة، فان يخذلوك اليوم،  فقد خذلوك من قبل وفي اسواء مراحل حياتك النضالية يافلسطين.

واخيرا خالص دعواتنا ندعوا بها من اعماق قلوبنا لكل من تعاني قلوبهم الما وخذلانا في فلسطين ، ان يمن الله عليهم  بنصر مؤزرا وفتحا قريب ،، اللهم ٱمين