آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:12م

طوفان الأقصى يغرق العدو الإسرائيلي

الإثنين - 09 أكتوبر 2023 - الساعة 04:37 م

حميد الطاهري
بقلم: حميد الطاهري
- ارشيف الكاتب


مع طلوع شمس فجر يوم ال7 من أكتوبر الجاري عام2023م كان من المقاومة الفلسطينية اعلان معركة طوفان الأقصى على اليهود المحتلين لفلسطين منذ زمن بعيد، حيث كان من المقاومة الفلسطينية خير مقاومة على وجه الأرض، دك اوكار الجيش الإسرائيلي من البر والجو والبحر، في السيطرة على عدة مستوطنات إسرائيلية محتله بيد أعداء الله عزوجل ورسوله الحبيب المصطفى محمد رسول الله "ص" واعداء كافة المسلمين اجمعين، فقد كان انتصار تاريخي لكل ابطال المقاومة الفلسطينية على المحتلين  لفلسطين العربية التي ستظل عربية وعاصمتها القدس الى الابد.

حيث ان هذا الانتصار التاريخي لكل ابطال المقاومة الفلسطينية هو انتصار لكل المسلمين في مشارق ومغارب الارض، في دك اوكار الجيش اليهودي في مختلف المناطق الفلسطينية، وكم انا سعيد جدا في هذا الانتصار التاريخي لكل ابطال المقاومة الفلسطينية وكل اليمنيين وكل العرب والمسلمين، انه انتصار تاريخي يشهد له كل من في السماوات السبع والأرض... نشكر من قلوبنا كل ابطال المقاومة الفلسطينية كلا باسمه وصفته ونقول لهم قلوبنا معكم، وكلنا ضد اليهود المحتلين لفلسطين العربية، وتحية إجلال بحجم السماء لكم ايها الابطال المجاهدين، دكوا اوكار اليهود في مختلف مناطق فلسطين، وان دحر اليهود المحتلون للارض فلسطين واجب ديني مقدس..

ان مقاومة حماس” تعيد الاحتلال إلى أجواء أكتوبر 1973 بمشاهد قتل وأسر جنود الصهاينة والتوغل في مدن إسرائيل فلسطينة محتله بيد اعداء الله عزوجل ورسوله الحبيب المصطفى محمد رسول الله "ص" واعداء كل مسلم ومسلمه، 

ان جنود “القسام” هاجموا من البر والبحر والأنفاق والجو وقتلوا وأسروا واستولوا على آليات عسكرية إسرائيلية وأسروا قائد المنطقة الجنوبية لجيش الاحتلال والسيطرة على 5 بلدات واكثر من 50 رهينة بمستوطنة قرب غزة، وان نتانياهو “مصدوماً” لمواطنيه: نحن في حالة حرب… ومعلقون إسرائيليون: نخوض “حرب العار”

ان طوفان الاقصي الذي يقودها خير ابطال الامة العربية والإسلامية سوف يدمرون الكيان الصيهوني في مختلف الاسلحة التي لديهم، كونهم فرسان العرب، ولن يرحموا اي يهودي في كل مكان في المناطق الفلسطينية، ها هو" سيف الله " والقائد صلاح" ولدوا من جديد  لدك اوكار اليهود المحتلين لفلسطين العربية.

ومن خلال المتابعة لما حدث اليوم في العمق الإسرائيلي من قبل  المقاومة  الفلسطينية، انه والله  انتصار لكل العرب والمسلمين، وتقول المصادر الاعلامية انه القي اكثر من 350 قتلى إسرائيلي وجرح اكثر من 2500 ، واسر العشرات من القيادات الإسرائيلية والضباط والجنود وغيرهم، كم هذا شئ عظيم ياابناء شعوب الامة العربية والإسلامية، انه نصر تاريخي على اعداء الامة المحمدية. 

هاهي معركة طوفان الاقصي مستمرة وان المقاومة الفلسطينية سوف تحقق انتصارات تاريخية على الجيش الإسرائيلي المهزوم والذي جنوده يسقطون في عدة جبهات على ايدي ابطال المقاومة الفلسطينية.

فان ابطال المقاومة الفلسطينية لن يرحموا كل جنود الجيش الإسرائيلي المهزوم وسيدفعون ثمن كل مجازرهم وجرائمهم في أبناء الشعب الفلسطيني، منذ احتلال ارض الانبياء منذ 75 عام. 

فقد حان الوقت ياقادة الامة العربية والإسلامية في تحرير فلسطين من يد اليهود المحتلون لها،... وكلنا فلسطين، وكلنا القدس،.. وكلنا المقاومة الفلسطينية، وتحية لكل الابطال المجاهدين ضد اليهود في فلسطين العربية،