آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-06:05م

سواعد الأبطال تكسر القاعدة وتسقط الوهم

السبت - 07 أكتوبر 2023 - الساعة 04:24 م

ثروت جيزاني
بقلم: ثروت جيزاني
- ارشيف الكاتب


اليوم يأخذ قادة الخنوع والاستسلام تلابيبهم ويغادروا الاراضي العربية المقدسة من الخليج الى المحيط فروح اكتوبر العبور وروح عبدالناصر عادت لتدخل في عقلية الشعب العربي من جديد.

ما كنتم تعبدوه يسقط امامكم وملنام تخوفوا. شعوبكم به يبكون هم من الخوف فعلى ماذا تبقون وفد سقطت اسطورتكم بكل نجاح على صناديد فلسطين.

لماذا العجلة والتسارع في التطبيع فالو يقهر وسيقهر وما يحدث اليوم بداية لينتفض العالم الاسلامي والعربي على خضوعكم واستلامكم واعتقادكم بان قوة حكمكم تستمد من عدوكم.

هاهو يسقط ويكرر السقوط المخزي على يد ابطال فلسطين ليستدعي المارد الذي ما فتئت اياديكم القذرة الملوثة بالعمالة تعمد على إبقاءكم في القمة.

تم كسر قاعدة العدو من المنتصف واسقط ابطال فلسطين الوهم الكبير وتم استدعاء نصر اكتوبر في اكتوبر ليعلم العالم ان الانظمة الكرتونية لا تستحق ان تعيش طويلا على رؤوس الابطال.

ونصرا من الله وفتح قريب