آخر تحديث :السبت-20 يوليه 2024-02:11ص

الهزيع الأخير

الخميس - 05 أكتوبر 2023 - الساعة 08:56 ص

حيدره محمد
بقلم: حيدره محمد
- ارشيف الكاتب


ماذا لو انقطع الإنترنت عن العالم؟ سيكون حدثا فارقا،وسينتج عنه أنهياراً اقتصاديا عالميا، سيكون حدثا أشبه بـ(الهزيع الأخير)من الليل..!نعم هو كذلك آن لم يكن أبلغ من ذلك.

والكثيرون تحدثوا عن هذه الفرضية التي حاكت انقطاع الإنترنت أو فلنقل بداية(نهاية العالم)..الإنترنت العالم الافتراضي الذي جعل العالم قرية صغيرة سيكون هو الذي سيؤذن بنهايته.

وحتى اللحظة لاتزال الفرضية مجرد توقع جدلي وأن حظي بتوجس ومخاوف الكثيرين حول العالم..والجدلية هنا لاتقف عند حد السبب الذي سيؤدي لانقطاع الإنترنت أكان سببا طبيعيا ناتج عن(رياح شمسية)ستضرب الكوكب أو سببا خفيا ناتج عن تدخل(أصابع خفية) من مصلحتها أن ينقطع الإنترنت عن المعمورة..؟

والمؤآمرة هنا تطل برأسها وأذنيها، إذا ماالذي سيقع بالضبط في حال انقطع الإنترنت عن هذا العالم الموحش السادي والغارق حتى أذنيه في وحل الحضارة والترقي الخادع..؟!وحقيقة التنبؤ بما سيحدث يبدو صعبا للغاية.

وليس متاحا على الأقل من الناحية النظرية،خاصة وإن بعض التقارير الصحفية البريطانية تبنت وقوع الحدث كـ إشاعة قيل أن مصدرها مجهول..والسؤال أي عالم هذا تحدد مستقبله الإشاعات؟وإشاعة انقطاع الإنترنت والتي ستغدو حدثا حقيقيا فيما بعد تتطابق مع إشاعة فيرس(كوفيد١٩)والذي حصد أرواح الملاءين..؟

ولعلنا غفلنا أو لعلنا نسينا أن وباء الكورونا قبل أن يحدث كان مصدره إشاعة..!ألا يبدو أمرا مضحكا أن تتحكم الإشاعة بكل مقومات التطور العلمي والتكنولوجي الذي وصل له العالم والذي تقول الإشاعة بأن عصبه الرقمي الإنترنت سينقطع في فترة اقصاها الحادي عشر من أكتوبر٢٠٢٣..؟!؟!

وهنا تكون قد سقطت كل نظريات(الأمن السبراني)أمام إشاعة مجهولة المصدر..والإشاعة التي تبنتها التقارير الصحفية البريطانية عن انقطاع الإنترنت ليست وحدها التي تنبأت بالحدث إذ أن هناك خبيرة فلك لبنانية معروفة هي الأخرى توقعت أن ينقطع الإنترنت عن العالم في٢٠٢٣.

وذلك يعني أننا على اعتاب(عالم بلا إنترنت)..وأن حدث ذلك بالفعل نستطيع القول بأن نظرية المؤامرة قد انتصرت على الحضارة واصابتها في مقتل..!