آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-06:59ص

هل نرضي التكبيل عن الحرية وارادتنا الوطنية ونحن الاحرار في الوطن ؟

الجمعة - 29 سبتمبر 2023 - الساعة 11:42 م

حيدرة عبدالله مكوع
بقلم: حيدرة عبدالله مكوع
- ارشيف الكاتب


رغم طول الانتظار في تلك الفترة الزاخرة بالكذب والوهم والافتراء ، إلاّ ان هناك من لايزال يمنّي نفسه ويرى في ذلك الاخلاص والقدرة على إنجاز كل ماوعدوا وتعهدوا به لذلك الشعب !!
ولو كان فيهم من الاخلاص للوطن قبل القدرة على ذلك ، لصدقوا ما عاهدوا به الشعب خلال تلك الفترة وتحقق في الوطن ذلك الانجاز !!
ولكن يبدوا ان تقلبات الايام وطول تلك الفترة قد قضت على كل ما تبقى من بصيص الامل للوفاء  بذلك الوعد !!

فالى متى سنمشي وراء تلك الاوهام و الافتراءات ، وندين بالشكر والثناء لمن كانوا سببا للذل  والحرمان والفقر في الحياة !!
فهل نرضي لآنفسنا التكبيل عن الحرية وارادتنا الوطنية، ونحن الاحرار في الوطن ؟؟؟

فاتركوا الأمر لأهله ومن هم أولى به في الوطن ... ليبلغ بذلك الوطن المرام ، وينال الشعب أعلى مراتب العلم والشرف والحرية.!!