آخر تحديث :الأربعاء-19 يونيو 2024-07:21م

نطق اللغة المحلية وعسفها بحروف العربية

الخميس - 21 سبتمبر 2023 - الساعة 02:16 م

احمد سالم فضل
بقلم: احمد سالم فضل
- ارشيف الكاتب


اللغة المحلية التهامية هي أحد لغات عابر ( النبي هود) عليه  السلام  الجد الأول لإبراهيم  ابو الأنبياء ومن سلالته اسماعيل وإسحاق ، كثير من الناس لا يعلم بهذه المعلومة نظرا لسيطرة مفردات اللغة العربية الحديثة على وسائل التعليم العام والخطاب الديني الإسلامي  وطقا استخدام حروفها  وتطويع واستبدال الحروف  في عدد من اللهجات مع عدم الاتهام بمخرجات الصوت واغلب هذه المفردات هي عبريات ولاحظوا عبريات او بعض مفردات عربيات الشاهد هنا تغير, مواقع الحروف لينساب المعنى ذهابا وايابا من العبرية للعربية والعكس هذا أضاع كثير من تراثنا، بل ساعد المزورون الاوربيين بتمرير تزويرهم  لتاريخ بلادنا بل اتعاطى مع نمو لغة خليط من عبرية مجمعه من لغة يهود الخزر ومفردات الترجمة السبعينية اليونانية التي أمر بها بطليموس الثاني أثناء الاحتلال  التاريخي لبلاد القبط  اجبت ( مصر ) لحالية وتم تغيير نقط  سبعة حروف من العبرية الى اللغة (اللاتينية ) ليسهل على الاربيين قراءة الكتب المقدسة " العهد القديم " ان اللغة العبرية هي لغة جنوب شبهة الجزيرة العربية وتنقسم إلى لغتي محليتان هما العبرية السبأية والعبرية الحميرية، فالعبرية السبأية لغة أغلب جغرافيا المناطق الشمالية ( شمال اليمن باستثناء تهامة) واما العبرية الحميرية فهي لغة الجنوب وتهامة ومن اهم ذلك  "ال "التعريف المحلية في بعض محافظات الجنوب  وتهامة " ام " 

ان لغتنا التاريخية في العصور الأولى قد تحولت إلى لغة مقدسة يستخدمها الكهنة وحل محلها الكتابة بخط المسند الحميري في الحياة اليومية إضافة خط الزبور في حضرموت ، هذا ما توكده البحوث العلمية الحديثة ، ان لغة اهل جنوب شبهه الجزيرة العربية السابقة للعربية كانت العبرية بلهجاتها المحلية ومازالت حتى اليوم تتحدث بها عدد من المناطق الساحلية في المهرة وسقطرى وظفار سلطنة عمان  ما تسمى باللغة الشحارية وحديثاً تعرف ي ظفار باللغة الجبالية  مع اختلاف لهجاتها من نطاق جغرافي لأخر داخل اليمن الحالي .

   في هذا الحيز نضع امام القراء نموذج من ذلك العسف لكلمات اللهجات المحلية  من خلال تحوير الحروف وكتابتها  بغير نقطها واليكم  للمقارنة بين مخرجات الصوت  واستبدالها ( مثال ( قلبي ضناه اماذاب )  "العذاب"

 (طـــاير امْغـــرب) كلمات الشاعر/علي عبد الرحمن جحاف الحان وغناء الفنان /أيوب طارش 

 

وَاطَاير امْغرْبِ ذِيْ وَجَّهْت سَنّ امْتهايم قلبي ضناه امْاذابْ 

أحيان في مْزيدية وأحيان منها وِشَاي ِمْشَيَّب وِأاده شَبَابْ 

سَقِّم أشأ اتْ سَايَلَكْ وَاخُو مْطُيُور امْهوايِمْ عسى تِرِدِّ مْجَواب 

كُنْ شِيْ نِحَاكُنْ وِليْ يِزْهَد يُوَطِّيْ تَمَايِمْ يِفْتح لقلبي امْكِتاب 

لكل مألول دواء دِلَّهْ تِحِطِّه يحاوِيْ إلاَّ أليل مْهوى مَاشِي لجرهه مُداوي 

(ومْقلب لاكِدِ غَوَى نَاخوكَ مَاهَا تِسَاوِيْ 

دايم زماني وانا بين مْجَفا وامْغلايِبْ ما ذقت طأم امسأادة

مِيّان له أز من فارق دِيار امْحَبايِبْ وكيف يهناه زَادِه 

من سَيَّبْ مْزَهْبْ وِموادي وهوش امْزَرايِبْ وخيمته وِمْقَأادَهْ

 يدأس على امْزَرْبْ يِتكشَّم سموم امصايب من أافْ أيْشَت بِلادِه 

وعن حِواها شَرَدْ بعدِ إمْطمأ في سواها صدَّق لِشُورْ مْشَوَدْ وقال ما أأد يِشَاهَا) 

يهناه أيشْ مْنَكَدْ ما دام باره رباها 

أهدي بأيشْ مْهنا إلْتَامِسْ ولي قلب سالي يهوى مْطَرب وامْتِنِفَّاسْ) 

في امْخَبْتْ وَانَا بِتَا مْدَبَأةْ مِحمِّل جِمالي من الخَميس لا جبل رَاسْ) 

بكل مِأقاب ألاقي امْزَخَم يِخطر قبالي احَيدِ به غصن مَيَّاس 

يرقص ألى نغمة امْشَحْرُورْ بينِ امْدَوالي يَهمِّسْ الأرضِ هِمّاسْ) 

وَابَاهْ مَحْلا مْتِجِوَّالْمرحبا وما الذّ امْتَساليْ يا ليتني أشت جَمَّال 

 (سُقْيا لتلك املَّيَالْيِ وانا ألى غير ذَا مْحال مسْتُور لاَبِيْ ولا ليِ