آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-04:33م

خواطر صيفية حارة

الأربعاء - 20 سبتمبر 2023 - الساعة 11:06 ص

احمد محمود السلامي
بقلم: احمد محمود السلامي
- ارشيف الكاتب


ايام قليلة وينتهي فصل الصيف ويتوقف المسؤولون عن الكذب مؤقتاً حول مشاريع الكهرباء والمحروقات المغشوشة والتفنن في تعذيب الناس مع حرارة الجو وسخونته التي تشوي المواطن الغلبان. وعند بدء الصيف القادم ستتكرر نفس الاسطوانة مع زيادة في عدد ساعات الإطفاء تحت لهيب الحر الشديد، نار يا حبيبي نار .

يرعى مع الراعي و يأكل مع الذيب، هذا المثل ينطبق على الشخص المصلحي الذي يكون مع هذا وضد ذاك، وفي نفس الوقت مع ذاك وضد هذا . من باب الدعابة زمان ، كان في واحد هندي لما يسمع اسم منافق ومرتزق يقول : هذا هبّار كبير شوفه يرعى مع الراعي ويأكل الديب كمان .

قمة الانتهازية والدناءة عندما يعمل شخص على التقليل من نجاح شخص اخرى أو ، بسبب الحسد ، او لكي يقنع الآخرين أنه هو الافضل ، يعني يحاول افشال الاخرين لأجل ان يكون هو الناجح الوحيد .

من يوم ما وعينا على هذه الدنيا ونحن دوامة الصراعات، من أزمة إلى أزمة أشد وأقْسَى ، نخرج منها بحوار وتوقيع اتفاقيات هشة تفضي إلى توتر وحرب جديدة وينتقل الوضع من سيّء إلى أسوأ .. لا قدر الله  وتقسّم اليمن إلى أربع دويلات ، ستظل هذه الدويلات تتحارب فيما بينها بنفس التمويل .

من الاسباب الرئيسية التي أعاقت الثورات اليمنية وأدت إلى تَقْويض أهدافها ومشاريعها كاملة ، هما : الصراع على السلطة والمال ، والتدخلات الاقليمية في الشأن اليمني .

في تاريخ الشعوب لم يحدث أن نقابات المعلمين دعت للإضراب منذ اليوم الأول العام الدراسي ، إلا في عدن ! وهذا يعني بدون شك توقف العملية التعليمية ، ليس من أجل المطالبة بحقوق المعلمين ، ولكنه تعطيل وشغل سياسة للأسف .

اذا استمرت الاضرابات في عدن وكذا عدم الاهتمام المجتمعي بالتعليم، فانه بعد جيل ( 30 سنة )  لن تجد إلا القليل من المتعلمين واصحاب الكفاءات، معظم الشباب تجدهم يحملون شهادات وهم لا يفقهون شيء في تخصصاتهم ! وهذه كارثة .

فرحنا كثيراً لما محافظ عدن وعد قبل فترة أنه سيربط من يقوم بالبناء العشوائي بالكامبة .. مع للأسف لا شفنا شيول هدم عشوائي ولا كامبة لملس انتصبت ! أعتقد أن ( لجنة الكامبة أقرت استيرادها من الهند بمواصفات معينة وتقنيات حديثة) ! سأحدثكم عنها في خواطر قادمة إن شاء الله ، تحياتي للمحافظ .