آخر تحديث :الإثنين-15 يوليه 2024-08:49م

الفريق الركن محسن الداعري وزير الدفاع يعمل بصمت وبابداع رغم صعوبة الأوضاع

الإثنين - 18 سبتمبر 2023 - الساعة 07:04 م

سامي الصغير
بقلم: سامي الصغير
- ارشيف الكاتب


سلسلة من الانتقادات احبتي وصلتني من العامية مقابل كتاباتي الصحفية عن وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري وهنا اقولها وللأمانة ولست مستفيد من هذه الهامة والمتمثل بالفريق الركن محسن الداعري بشي وأقسم بربي حتى لاتضنون بي اعزائي الكرام مع خالص الشكر والاحترام

*ولكن الرجل يعمل وبصمت منقطع النظير يستحق من خلال ذلك آيات من الشكر والتقدير فلسنا اغبياء اعزائنا وقرائنا لنكيل وابل من المديح والثناء لأننا نعلم بمايدور حولنا من ظلم وجحود واقصاء في سلك وزارة الدفاع وغيرها*
*ولكن نحن نوكد أن هناك الشي الكثير يعترض اعمال وزير الدفاع ونعلم جيداً أن الفريق الركن محسن الداعري يعاني ولكنه يعمل بجهد منقطع النظير يستحق من خلاله كل الشكر والتقدير*

*ومنها الفساد والواسطة والمحسوبية والعشوائية والاقصاء التي يمارسها الكثير من القيادات العسكرية ممن أصبحوا أثرياء على حساب رواتب أولئك الجنود الضعفاء والفقراء والاوفياء*

*تحيه شكر وتقدير وإجلال لأولئك الجنود الأوفياء والأبطال ممن يتم استدعاؤهم عند اشتداد القتال من قبل قيادتهم و يلبون ندا الواجب الوطني دون أن يتاففون أويسخرون نتيجة حرمانهم مستحقاتهم*

*وهيهات هيهات ايها القيادات العسكرية انكم تشيدون الفلل والعمارات السكنية وعلى حساب جنودكم الأوفياء والمخلصين والأبطال الذين يأتون اليكم عند اشتداد القتال*

*فلا تبتئسوا ايها الجنود الأوفياء مهما كان الظلم والاقصاء الذي تمارسه تلك القيادات العسكرية ممن أصبحوا في ليله وضحاها من التجار الأثرياء وثقوا بربنا سبحانه وتعالى اولا وبقيادة وزراة الدفاع ممثله بمعالي وزيرها الفريق الركن محسن الداعري الرجل الأخلاقي والإداري المتفاني*
*فهو يسعى وبكل ماتحمله الكلمه من معنى نحو إنها الظلم والاقصاء الذي تمارسه تلك القيادات العسكرية الحمقاء مع خالص اعتذارنا*

*بعيدا عن المديح والثناء سنتحدث في هذه الأثناء عن وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري* 
*الذي يسعى جاهداً نحو انها الفساد والفوضى والعشوائية والاقصاء والمحسوبية من المؤسسة العسكرية من خلال إنها الازدواجية والاسماء الوهمية وتوحيدها وانتظام مرتبات منتسبيها مالياً وإدارياً ولكن هذا العمل الممتاز والانجاز يحتاج إلى وقت أطول لأنها تتواجد الكثير من الصعوبات والتحديات والعراقيل والاعجاز*

*أن الفريق الركن محسن الداعري الرجل المتواضع والأخلاقي يسعى جاهداً وبكل صدق وأمانة نحو تطوير وانتظام المؤسسة العسكرية وهذا ليس مستحيل أمام هذه الهامة الوطنية والعسكرية الذي يسعى جاهداً نحو تحقيق الطموحات واجتياز العراقيل*

*ونتمنى من الجميع الوقوف إلى جانبه إعلاميا ومعنوياً واجتماعياً ونكون اليد التي تبني وتعمل لأجل المستقبل ونعمل جميعاً لصالح البلاد والعباد بعيدا عن المديح والثناء بقيادات ومسؤولين يسعون نحو الفساد والفوضى وإلى هنأ وكفى ودمتم برعاية الله عزائنا الكرام وإلئ لقاء اخر في قادم الأيام بإذن الله تعالى*