آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-02:49ص

إقتناص الفرص

الإثنين - 18 سبتمبر 2023 - الساعة 05:13 م

فهمي عمير
بقلم: فهمي عمير
- ارشيف الكاتب


إعتادَ قلمي أن يكتب كلمات وعبارات وفقرات ومواضيع قصيرة ذات طابع تربوي وتعليمي وذات مذاق إجتماعي بحت ، آمراً لتلك الأنامل التي تمسك به بكل حرص وإتقان أن لا تميل مقدار أنملة ، تطرح بعض القضايا الإيجابية والسلبية هادفاً إلى جلب الإيجابيات وتكثيرها ودرء السلبيات وتقليلها لعل القارئ الكريم يستنفع بها في مجالات الحياة اليومية  .

فالمجال التربوي والتعليمي واسع جداً يعرض لك كتربوي ومعلم متميز كثير من الفرص التي يسهل إقتناصها لمن أدركها وعرفها . حيث أن مراحل التعليم مختلفة منها رياض الأطفال والإبتدائية والمتوسطة والثانوية وكذلك الجامعة، فكل مرحلة تحتاج إلى قناص ماهر ينصب أمام عينيه الهدف المراد تحقيقه مستعيناً بالله دون تردد ، فإذا سنحت لك الفرصة مع جميع من في القاعة الدرسية وما أكثر الفرص ، فربما إبتسامة عريضة أو كلمة لطيفة أو عبارة تشجيع أو هدية رمزية بسيطة أو غيرها من الطرق التي تخرج من فم معلم مثالي تقلب الطاولة رأساً على عقب وتغير من سلوكياتهم وتجدد وتنمي من ميولهم العلمية والمعرفية إلى حد كبير فتلك الطرق والوسائل جيدة وناجحة ، فلا تتردد في إقتناص الفرص ، فكن انت القناص الماهر .

فمن إقتناص الفرص ايضاً أن يكون القناص محفزاً طوال الوقت ناثراً توجيهاته الحانية كنثر عبير الزهور أو كقطرات الندى المتناثرة محتوياً جميع من في القاعة الدرسية وذلك بمعرفة الطريق الصحيح إلى قلوبهم مستكشفاً مهاراتهم وطاقاتهم الهائلة . فلا تتردد في إقتناص الفرص ، فكن انت القناص الماهر .

كذلك القناص لابد أن تكون شخصيته متوازنة حيث يكون قائد حكيم وصديق ودود يمهد لطلابه الكبار منهم سبل ولوج الجامعات والمعرفة بكافة تخصصاتها حتى يتسنى لهم ربط قدراتهم ومهاراتهم بتلك التخصصات وكذلك يمهد لهم ربط المعارف والعلوم التي درسوها بالحياة اليومية التي يعيشوا فيها وتفكيك أسرارها . فلا تتردد في إقتناص الفرص ، فكن انت القناص الماهر .

لذلك يجب على القناص الماهر أن لا يراك الجميع إلا محسناً ومعلماً وصادقاً ومخلصاً حتى تكون قدوة حسنة يُقتدى بها حيث انت الذي تربّي وتحمّل هذا الجيل مسؤولية عظيمة تقع على عواتقهم تجاه دينهم ودنياهم . فلا تتردد في إقتناص الفرص فكن انت القناص الماهر .