آخر تحديث :الأحد-16 يونيو 2024-12:26ص

قصة مشروع نفق مذبح!

الإثنين - 18 سبتمبر 2023 - الساعة 03:39 م

عبدالوهاب طواف
بقلم: عبدالوهاب طواف
- ارشيف الكاتب


 

تم تنفيذ جسر مذبح عام 2008، وتبقت مرحلة ثانية هي تنفيذ نفق أرضي يصل شارع مذبح بالشارع المؤدي إلى جولة الدائري الواقعة تحت بوابة الفرقة الجنوبية. 
تم إنزال مناقصة النفق في 2010، وتأخر البت في الأمر بسبب أحداث عام 2011. وفي 2012 أو 2013، تم فتح مظاريف المناقصة وكانت الشركة الفائزة بالمشروع ملكا لأحد أقارب اللواء الراحل عبدالقادر هلال.
وبسبب قرابته، قام عبدالقادر هلال - أمين العاصمة صنعاء بتوقيف المناقصة، خصوصا أن مدير الشركة ومالكها كان من أنصار الرئيس السابق الشهيد صالح، ويقف في خندق السبعين ضد خندق الستين.
ولأن العمل سيكون في جوار الفرقة الأولى مدرع، وفي محيطها وتحت أسوارها، أعتقد هلال أن الفريق علي محسن سيرفض قدوم مقاول معارض له ولأنصار 11 فبراير إلى تلك المنطقة الأمنية الحساسة، التي كانت مقرا للشباب ولوحدات حماية الفرقة وجامعة صنعاء وللفرقة. خصوصا أن التمترسات كانت ما زالت موجودة بين الطرفين. 
تواصل معي مدير الشركة الأخ أنس الخولاني، وطرح لي موضوع توقيف هلال للمناقصة، وسألني عن سبب رفض الفريق محسن لتنفيذه المشروع. 
قلت له لا أعتقد أن الفريق هو من رفض، ولكن دعني اسأله.
ذهبت للفريق وسألته عن الموضوع، وقلت له المقاول شخص مؤهل وفاز بالمناقصة، ولا دخل لكونه مؤتمري وقريب لهلال بتنفيذ المشروع، فلماذا يتم توقيفه وتأجيل المشروع؟
غضب الفريق محسن، وقال من وقفه؟! ورفع التلفون وأتصل بالمرحوم عبدالقادر هلال، وقال له: الفائز بالمناقصة ينفذ المشروع فورًا بغض النظر عن توجهاته السياسية، وكل الناس أبناءنا، وسنقدم له كل التسهيلات لإتمامه، كونه سيخدم الناس، ويعالج مشكلة الازدحام في المنطقة.
فعلا تمت الموافقة واستلم الأخ أنس الخولاني أول دفعة مالية وبدأ الحفر والعمل، إلا أن نكبة سبتمبر 2014 أوقفت المشروع، ونهبت المسيرة القرآنية اعتماداته المرصودة، مع بقية أموال الدولة ومدخرات الناس.
وبسبب الحفريات التي كانت قد تمت في النفق، صار جسر مذبح مهددا بالسقوط، فاضطرت جماعة بني هاشم لاستكمال المشروع حتى لا تحدت مأساة كبرى بسقوط الجسر.
ويقال إن أموال إتمام النفق هي منح دولية، وتحصلت الجماعة إلى ظهر النفق أموال طائلة، دخلت ثقبهم الإيماني الأسود. 
بإمكان أي شخص في صنعاء أن يسأل المقاول أنس الخولاني عن مراحل دراسة ومخططات وتمويلات المشروع، التي تمت قبل 2011.
#أهلاً_سبتمبر_العظيم