آخر تحديث :السبت-20 يوليه 2024-06:57ص

عالم ثالث

السبت - 12 أغسطس 2023 - الساعة 03:12 م

حيدره محمد
بقلم: حيدره محمد
- ارشيف الكاتب


عالم ثالث يعتاش الفقر والجهل والتخلف والحروب والصراعات وتديره القوى الدولية والإقليمية.

وتتحكم تلك القوى الاستعمارية بثرواته وموارده وسيادة بلدانه الواقعة تحت نير التدخلات والخطط الاستراتيجية المعلنة والخفية.

وهكذا سيطر الغرب الأوروبي والأمريكي ووكلائهم على تلك المساحات الشاسعة والجغرافيا المهولة في عالمنا الثالث المليء بالتناقضات والأزمات.

وهو يعج بالنظم الدكتاتورية المستبدة بنزعة فاشستية بغيضة والتي تنتمي للعديد من الإيدلوجيات والتوجهات المدعومة بشكل أو بآخر من الغرب.

وبما أن مجموع العالم الثالث آسيوي وافريقي فأن شعوبه هي من تدفع ثمن تبعية أنظمته وسلطاته على مدى عقود من الانجرار خلف الدعاية الغربية والمبشرين بمبادى العدالة والحرية.

وبالمنظور الغربي المختل ذاته الذي يجرم ويحارب حق شعوب العالم الثالث في التقدم والنماء والتطور.

وحتى أن عقول العالم الثالث تخلت عن مواطنيتها وهاجرت للغرب وهي تدرك أنها تساهم في دعم هيمنة الغرب على بلدانها وشعوبها وهي مفارقة فصامية الحس والدلالة.

ولكنها بلاشك ولاريب هي الأبلغ تعبيرا عن مدى الخسارة الثنائية للأنتماء لأوطان مدمرة وفاشلة وللأرتماء لأوطان ناهضة وقوية.