آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-08:18م

منبر الصحافة

الثلاثاء - 08 أغسطس 2023 - الساعة 06:03 م

أنور سيول
بقلم: أنور سيول
- ارشيف الكاتب


مصطلح صحافة (2)
من المعروف ان الصحافة هي جمع الأخبار ونشرها، ونشر المواد المتصلة بها، في مطبوعات،  مثل الجرائد،  المجلات، الرسائل الأخبارية، المطويات، الكتب، قواعد البيانات المستعينة بالحاسبات الاليكترونية.

فالاستعمال الشائع للصحافة فينحصر في إعداد الجرائد، وبعض المجلات، وان كان يمكن ان يتسع ليشمل باقي صور النشر الأخرى.

والصحافة هي صناعة الصحفي والصحفيون هم القوم الذين بنتسبون اليها، ويعملون بها، فأول من استعمل لفظ الصحافة، بمعناها الحالي كان الشيخ نجيب الحداد، منشئ جريدة "لسان العرب"في الاسكندرية، وحفيد الشيخ ناصيف اليازجي، وإليه يرجع الفضل في هذا المصطلح "صحافة"ثم قلده سائر الصحفيين بعد ذلك.

فالعرب والاوروبيون استخدموا العديد من المصطلحات لوصف الصحافة باشكالها المختلفة، فعند دخول الصحافة لأول مرة في مطلع القرن التاسع عشر،  كان يطلق عليها لفظة "الوقائع" ومنها جريدة الوقائع المصرية، كما سماها رفاعة الطهطاوي.

وكذلك سميت الصحافة ب"غازته" نسبة إلى قطعة من النقود، كانت تباع بها الصحيفة وايضا اطلق عليها جورنال.

نعود لذكر لفظة الغازته التي اطلقها العرب على الصحف في اوائل عهدها تقليدا للأوروبيين، حيث يقال إن أول صحيفة ظهرت في البندقية عام 1656م كانت تسمى "غازته" فشملت هذه التسمية فيما بعد، كل الصحف بلا استثناء.

فعندما انشأ خليل الخوري عام 1858م جريدة " حديقة الأخبار" في بيروت اطلق عليها اللفظ الفرنسي "جورنال" وكان الكونت رشيد الدحداح اللبناني صاحب جريدة " برجيس باريس" البارسية هو هو أول من اختار لفظ " صحيفة" وجرى مجراه أكثر أرباب الصحف في ذلك العهد.

فوقعت مناظرة بين أحمد فارس الشدياق اللبناني صاحب "الجوائب" في فلسطين والكونت رشيد الدحداح في بعض المسائل اللغوية الا إن عقد العزم على استعمال لفظ جريدة" (وهي الصحف المكتوبة كما وردت في معاجم اللغة) ومن ذلك الوقت شاع لفظ الجريدة لدى جميع الصحفيين بمعناها العصري.

بينما القس لويس صابونجي صاحب "النحلة" استعمل لفظة "النشرة" بمعنى الجريدة أو المجلة، وهكذا صنع المراسلون الامريكيون اصحاب "النشرة الشهرية" و "النشرة الاسبوعية" في بيروت وغيرهم.

ومن المسميات التي اطلقت على الصحافة " الورقة الخبرية" و "الرسائل الخبرية" وقد استعملتها جريدة "المبشر" وأكثر الصحف العربية في الجزائر ومنها كذلك "أوراق الحوادث" وهو الأسم الذي اطلقه للدالاله على صحف الأخبار نجيب نادر صوبا منشئ مجلة "كوكب العلم" في القسطنطنية، بالإضافة إلى أسم "المجلة" وأول من استعمله في الوطن العربي كان الشيخ ابراهيم اليازجي، عندما اصدر مجلة "الطبيب" عام 1884م وقد اندثرت المسميات السابقة كلها، ولم يبق منها سوى " الجريدة" Newspaper أو المجلة Magazine.