آخر تحديث :الأحد-03 مارس 2024-09:29ص

من أجل دعم الموقف الفلسطيني!!

الأربعاء - 02 أغسطس 2023 - الساعة 08:35 م

العارف بالله طلعت
بقلم: العارف بالله طلعت
- ارشيف الكاتب


أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى دعم مصر الثابت والتاريخى للشعب الفلسطينى الشقيق وترحيب مصر باستضافة اجتماع الفصائل الفلسطينية الذى انعقد  فى مدينة العلمين الجديدة.بحضور الرئيس الفلسطينى خاصة ما يتعلق باستكمال الحوار حول القضايا والملفات المختلفة بهدف الوصول إلى إنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

أن اجتماع الفصائل ينعقد فى ظل تطورات حيوية دوليا وإقليميا وميدانيا ويمثل فرصة سانحة للنقاش وتبادل وجهات النظر حول السبيل الأمثل لتحقيق المصالحة الوطنية.
أن اللقاء شهد مناقشة سبل تنسيق المواقف والرؤى إزاء عدد من الموضوعات المرتبطة بالقضية الفلسطينية.
خاصة إعادة إحياء عملية السلام حيث تم التشديد على ضرورة الحفاظ على الحقوق الفلسطينية المشروعة واستمرار الجهود لتحقيق السلام الشامل والعادل والدائم على أساس حل الدولتين.

وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.وفق القانون الدولى وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية بما يحقق الأمن والاستقرار والازدهار لجميع شعوب المنطقة.

وشكر الرئيس الفلسطينى الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الاجتماع على استضافة مصر لاجتماع الأمناء العامين للفصائل لانجاز الوحدة الوطنية في مدينة العلمين ورعايتها المتواصلة لجهود المصالحة ودورها الهام في انجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية.
وثمن الرئيس الفلسطينى مواقف مصر  الداعمة للقضية الفلسطينية على كافة الأصعدة ودورها في دعم حقوق شعبه في الحرية والاستقلال.

وبحث الرئيسان تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في المجالات كافة .
واتفقا على مواصلة التشاور بينهما إزاء مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في إطار التعاون والتنسيق بين البلدين والقيادتين.
وموقف مصر واضح وحاسم تجاه القضية الفلسطينية مؤكدا ضرورة دعوة المجتمع الدولي لدعم ومساندة القضية الفلسطينية.
وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بما يحقق المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني.

أن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي سيكفل تحقيق الأمن والاستقرار والسلام داخل منطقة الشرق الأوسط بأكملها.
وضرورة تكاتف كافة الجهود خلال المرحلة الحالية من أجل دعم الموقف الفلسطيني والحفاظ على التهدئة خاصة في قطاع غزة.
وما يتعلق باستكمال الحوار حول القضايا والملفات المختلفة بهدف الوصول إلى إنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.
أن اجتماع الفصائل ينعقد فى ظل تطورات حيوية دوليا وإقليميا وميدانيا ويمثل فرصة سانحة للنقاش وتبادل وجهات النظر حول السبيل الأمثل لتحقيق المصالحة الوطنية.
إن مصر تابعت بكامل الحزن والألم تصاعد حدة الأزمات الأخيرة في بعض الدول العربية الشقيقة والتي من بينها فلسطين وقطاع غزة واليمن وانتهاء بالسودان.

وحذر الرئيس عبد الفتاح السيسي من أن استمرار إدارة الصراع في فلسطين سيؤدي إلى عواقب وخيمة على الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي داعيا إلى تغليب صوت السلام للوصول لحل عادل لهذه القضية.