آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:55م

قناة فرنسا الدولية في تلفزيون عدن

الأربعاء - 21 يونيو 2023 - الساعة 11:33 ص

احمد محمود السلامي
بقلم: احمد محمود السلامي
- ارشيف الكاتب


قناة فرنسا الدولية CFi  تتبع وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية ، وتعمل على تعزيز تنمية وسائل الإعلام من بلدان أفريقيا و جنوب شرق آسيا بهدف تقوية عمليات التحديث والتحول الديمقراطي في المجتمعات ، ولها مكاتب في العديد من تلك الدول .

بلادنا ممثلة بمؤسسة الإذاعة والتلفزيون  وقعت عام 1992م اتفاقية تعاون مع القناة الفرنسية وقعها مع رئيس القناة  الاستاذ القدير محمد علي عبدالقوي رئيس مجلس إدارة المؤسسة ( و الوزير السابق لإعلام لحكومة اليمن الديمقراطي ) ، نصت الاتفاقية على تبادل المواد البرامجية والاخبارية والمنوعات التلفزيونية  وكذا إنشاء مكتبين للقناة في مبنيي التلفزيون في كلٍ من عدن وصنعاء . كما اعطت الاتفاقية الحق لقناتي عدن وصنعاء بالاستخدام المجاني للمواد البرامجية والاخبارية والرياضية والدرامية التي تعرض في قناة فرنسا الدولية .

كان تلفزيون عدن السباق في تنفيذ انشاء المشروع بسبب توفر الكادر الذي يجيد اللغة الفرنسية من الذين سبق لهم  السفر إلى باريس في دورات تدريبية طويلة .

قام الأستاذ محمد عبدالقوي بإصدار قرار إنشاء مكتب عدن وتسمية الموظفين الذين شكلوا النواة الاولى للمكتب وهم : حسن مطر رئيساً للمكتب ، بدر شفيق رئيساً لقسم التنسيق ، شهاب باسويد رئيساً لقسم الترجمة ، علي حسين احمد رئيساً لقسم المونتاج والمكساج .

سافر الأربعة إلى باريس للتدريب وفي قناة فرنسا الدولي تدربوا على كيفية القيام بعمل المكتب والتنسيق المشترك . وفي فترات لاحقة تم رفد المكتب بكثير من الكوادر مثل ماهر ثابت وحنان صعيدي وارسلان فروي وغيرهم ، وانضم إلى المكتب من الجانب الفرنسي خبيران هما : جان مارك و سبستيان كارليه .

في غضون ثلاثة أشهر تم إنشاء مبنى مستقل للمكتب في الجهة الجنوبية الشرقية المحاذية لمبنى تلفزيون وتكون من اربع غرف مع المرافق تم تأثيثها وتجهيزها ، ووصلت المعدات الفرنسية وتم تركيب الدش الضخم على قاعدة خرسانية كبيرة لاستقبال بث القناة على القمر الصناعي عربسات .

افتتح المكتب عام 1993م وبعد أكثر من عام افتتح مكتب القناة في تلفزيون صنعاء بعد استكمال اعداد الكادر البشري .

قام مكتب عدن بنشاط كبير كان يعد ويقدم برنامج اسمه نافذة على العالم ، كل فقراته تترجم من القناة الفرنسية الدولية و في وقت لاحق قدم برنامج موزاييك ، كما قام المكتب  بترجمة ودوبلاج عدد من البرامج الفرنسية الوثائقية حيث قام بترجمتها الاستاذ نجيب ميوني ، منها برنامج عن سراييفو  ، برنامج عن حفلة ام كلثوم في باريس ، برامج عن فريد الأطرش وبرامج أخرى .. اضافة الى ترجمة نصوص الاخبار المصورة بشكل يومي .

استمر المكتب في نشاطه المتميز حتى توقف بسبب حرب 94م ونهبت كل محتوياته من أجهزة وأثاث وأشرطة ، حتى الدش الكبير لم يسلم من العبث .

جاءت قيادات جديدة للمؤسسة وتم إقصاء الاستاذ محمد عبدالقوي من منصبه ، هو الذي كان يحرص على تدريب وتأهيل العنصر البشري وسعى الى تطوير وتوسيع  التعاون البرامجي والاخباري بين المؤسسة وهيئات وقنوات اذاعية وتلفزيونية عربية وعالمية .

اعيد تأهيل المكتب بما تيسر من الأجهزة واستأنف نشاطه وتم رفده بكثير من الموظفين ، إلى أن أوقفت الشركة المالكة للقمر الصناعي العربسات بث CFi (قناة فرنسا الدولية) وتبعتها شركة النايل سات بسبب بثها لفيلم قصير مخالف لشروط الاتفاقية مع الشركتين عندما ارتبطت بالخطأ مع قناة " تشانيل بلاس"  التي كانت تبث الفيلم عصر يوم الاحد 20 يوليو 1997م .

مات المكتب ! و تدريجياً بدأ الموظفون بالرجوع الى أعمالهم السابقة . بعد فترة أمر رئيس قطاع تلفزيون عدن أو كما كانت تسمى " القناة الثانية " إلى تحويل مبنى قناة فرنسا الدولية إلى إدارة الإعلانات التجارية ، وفضل على هذا الحال إلى أن اغلق مبنى التلفزيون في 2015م جراء حرب الحوثي .